المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الجيش الإسرائيلي: صفارات الإنذار تدوي جنوب إسرائيل على الرغم من بدء سريان الهدنة

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع وكالات
euronews_icons_loading
خلال قصف صاروخي من القطاع
خلال قصف صاروخي من القطاع   -   حقوق النشر  AP Photo/Ariel Schalit

دخل اتفاق وقف إطلاق النار بين إسرائيل وحركة الجهاد الإسلامي حيز التنفيذ مساء الأحد بتمام الحادية عشرة والنصف بالتوقيت المحلي، بشروط وافق عليها الطرفان بحسب فرانس برس. 

وبعد ذلك بدقائق، أعلن الجيش الإسرائيلي شن غارات على قطاع غزة رداً على صواريخ أطلقت قبل سريان الهدنة. 

وجاء في بيان أصدره الجيش الإسرائيلي عند الساعة الحادية عشرة و33 دقيقة: "رداً على صواريخ أطلقت على الأراضي الإسرائيلية، يشن الجيش حالياً ضربات على عدد كبير من الأهداف التابعة لحركة الجهاد الإسلامي الإرهابية في قطاع غزة".

وبعدها بقليل أعلن الجيش الإسرائيلي أن صفارات الإنذار تدوي في جنوب إسرائيل على الرغم من بدء سريان الهدنة. 

وسابقاً الأحد، أكدت حركة الجهاد الإسلامي التوصل إلى اتفاق هدنة مع إسرائيل بوساطة مصرية بعد جولة من العنف استمرت 3 أيام وأدت إلى مقتل 43 فلسطينياً وجرح 311 آخرين.

وقال رئيس الدائرة السياسية في الحركة محمد الهندي في بيان "قبل قليل تم التوصل إلى صيغة الإعلان المصري لاتفاق التهدئة بما يتضمن التزام مصر بالعمل على الإفراج عن الأسيرين (باسم) السعدي و(خليل) عواودة".

وكانت مصادر مصرية ذكرت سابقاً لرويترز أن إسرائيل والمسلحين الفلسطينيين وافقتا على الالتزام بهدنة في غزة اعتباراً من مساء الأحد عملا باقتراح القاهرة. 

ومنذ الجمعة، قصفت إسرائيل أهداف فلسطينية ما دفع المسلحين لاستهداف مدنها بصواريخ بعيدة المدى.

وقال مصدر أمني مصري إن إسرائيل وافقت على عرض التهدئة، في حين قال مسؤول فلسطيني مطلع على جهود الوساطة المصرية إنه سيدخل حيز التنفيذ الساعة 20:00 (1900 بتوقيت غرينتش).

ولم يؤكد متحدثون باسم إسرائيل والجهاد الإسلامي، الفصيل الذي يقاتل في غزة منذ اندلاع الاشتباكات يوم الجمعة، ذلك، واكتفوا بالقول إنهم على اتصال بالقاهرة.

ارتفاع عدد القتلى الفلسطينيين إلى 43 بينهم 15 طفلاً

أعلنت وزارة الصحة في غزة مقتل 12 فلسطينياً في ضربات إسرائيلية على القطاع مساء الأحد رغم التقارير عن موافقة إسرائيل على هدنة اقترحتها مصر في اليوم الثالث من موجة العنف بين اسرائيل وحركة الجهاد الإسلامي.

وأكدت الوزارة في بيان ارتفاع الحصيلة الإجمالية للقتلى الفلسطينيين منذ الجمعة إلى "43 شهيداً من بينهم 15 طفلاً وأربع سيدات و311 إصابة بجروح مختلفة".

إسرائيل: قصف فلسطيني ألحق أضرارا بمعبر حدودي مع غزة

 قالت وزارة الدفاع الإسرائيلية إن هجوما فلسطينياً بقذائف المورتر ألحق أضراراً بمعبر بيت حانون (إريز بالعبرية)‭‭‭ ‬‬‬بين إسرائيل وقطاع غزة يوم الأحد، في ثالث يوم من القتال بين إسرائيل وحركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية.

وأضافت الوزارة "سقف المعبر تضرر نتيجة الحريق (الناجم عن القذائف) وسقطت شظايا في بهو المدخل وهي منطقة تستخدم لتسهيل المرور اليومي للآلاف من سكان غزة الذين يعملون في إسرائيل".

ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات أو خسائر في الأرواح.

إطلاق صواريخ باتجاه القدس

أعلن الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي الأحد إنه أطلق صواريخ باتجاه القدس، بعد وقت قصير على انطلاق صفارات الإنذار في المنطقة بحسب الجيش الإسرائيلي.

وقالت سرايا القدس في بيان "أطلقنا منذ وقت ليس ببعيد صواريخ باتجاه القدس". وهذه هي المرة الأولى التي يتم فيها إطلاق صواريخ على القدس منذ بدء التصعيد المستمر مع إسرائيل في قطاع غزة.

وأُطلقت صفارات الإنذار الأحد في منطقة القدس للمرة الأولى منذ بدء التصعيد المسلح المستمر بين الدولة العبرية وحركة الجهاد الاسلامي في قطاع غزة، كما أعلن الجيش الإسرائيلي.

وسمع صحافيو وكالة فرانس برس في القدس دوي انفجارات قصيرة بعيدة. وقال الجيش في بيان مقتضب إن صفارات الإنذار أطلقت "في محيط القدس"، من دون أن يضيف أي تفاصيل.

اعتقال نشطاء بحركة الجهاد

أعلن الجيش الإسرائيلي الأحد اعتقال نحو عشرين من ناشطي حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية في الضفة الغربية المحتلة، في أوج تصعيد دام في قطاع غزة.

وقال الجيش في بيان إنه اعتقل خلال عمليات دهم "حوالى عشرين" شخصا "يشتبه في انتمائهم للمنظمة الإرهابية الجهاد الإسلامي" في أنحاء الضفة الغربية التي تحتلها إسرائيل منذ 1967.

مقتل قيادي بحركة الجهاد

وأكدت حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية يوم الأحد مقتل أحد كبار قادة جناحها العسكري في غارة جوية إسرائيلية على قطاع غزة.

وقالت الحركة في بيان إن “سرايا القدس تزف شهيدها القائد الكبير خالد سعيد منصور عضو المجلس العسكري وقائد المنطقة الجنوبية” الذي لقي حتفه جراء غارة إسرائيلية استهدفته مساء السبت بمدينة رفح.

وسرايا القدس هي الجناح العسكري لحركة الجهاد.