المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الصين تواصل تدريباتها العسكرية وتلوح باستخدام القوة العسكرية لضم تايوان

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
الصين: تدريبات عسكرية حول تايوان
الصين: تدريبات عسكرية حول تايوان   -   حقوق النشر  Wang Xinchao/Xinhua

قال مصدر مطلع إن سفن البحرية الصينية واصلت تدريباتها قبالة السواحل الشرقية والغربية لتايوان صباح الأربعاء حيث تستمر بكين في التدريبات العسكرية احتجاجا على زيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي للجزيرة الأسبوع الماضي.

ومددت الصين أكبر مناوراتها على الإطلاق حول الجزيرة المتمتعة بالحكم الذاتي، التي تقول بكين إنها تابعة لها، إلى ما بعد الأيام الأربعة التي كانت مقررة في الأصل. وتضمنت تدريبات الأسبوع الماضي إطلاق صواريخ باليستية، مر بعضها فوق العاصمة تايبيه، ومحاكاة لهجمات بحرية وجوية في الأجواء والمياه المحيطة بتايوان.

في سياق متصل، جددت الصين ، تهديدها باستخدام القوة العسكرية لضم تايوان.

وجاء في بيان صادر عن مكتب شؤون تايوان بمجلس الوزراء إن بكين "ستعمل بأكبر قدر من الإخلاص وستبذل قصارى جهدها لتحقيق عملية إعادة التوحيد السلمي".

وأضاف البيان "لكننا لن نتخلى عن استخدام القوة، ونحتفظ بخيار اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة  للحماية من التدخلات الأجنبية وجميع الأنشطة الانفصالية".

هذا وأظهر تسجيل مصور بثه تلفزيون الصين المركزي الحكومي يوم الأربعاء طائرات مقاتلة صينية تتزود بالوقود في الجو وسفنا تابعة للبحرية فيما قالت إنها تدريبات حول تايوان.

وقالت قيادة العمليات الشرقية لجيش التحرير الشعبي الصيني إن التدريبات ركزت على عمليات الحصار وإعادة الإمداد اللوجيستي.

وقال مصدر مطلع إن نحو 20 سفينة تابعة للبحرية الصينية والبحرية التايوانية ظلت حتى صباح يوم الأربعاء قريبة من الخط الفاصل لمضيق تايوان، وهو منطقة عازلة غير رسمية تفصل بين الجانبين.

وواصلت عدة سفن صينية أخرى القيام بمهام قبالة الساحل الشرقي لتايوان، بحسب المصدر الذي تحدث شريطة عدم كشف هويته. وذكر وزير خارجية تايوان يوم الثلاثاء أن الصين تستخدم التدريبات العسكرية كخطة للتحضير لغزو الجزيرة المتمتعة بالحكم الذاتي.

وزارت بيلوسي، المنتقدة للصين منذ فترة طويلة وهي حليف سياسي للرئيس جو بايدن، تايوان الأسبوع الماضي في أرفع زيارة لمسؤول أمريكي إلى الجزيرة منذ عقود، على الرغم من التحذيرات الصينية. وقالت بيلوسي إن زيارتها تظهر التزام الولايات المتحدة الثابت بدعم الديمقراطية في تايوان.

وتقول الصين إن علاقاتها مع تايوان شأن داخلي وتحتفظ بالحق في إخضاع الجزيرة لسيطرتها بالقوة إذا لزم الأمر. وترفض تايوان مزاعم الصين، قائلة إن شعب تايوان هو الوحيد الذي يمكنه تقرير مستقبله.

وقال مسؤول في البنتاغون يوم الاثنين إن واشنطن لم تغير تقييمها بأن الصين لن تحاول غزو تايوان خلال العامين المقبلين.

وأصدرت وزارة الدفاع التايوانية يوم الأربعاء لقطات مصورة تظهر قواتها المسلحة في التدريبات، قائلة إن جيشها "على أهبة الاستعداد للحفاظ على بلادنا آمنة" وإن الصين لم توقف "توغلاتها" في المناطق القريبة من تايوان.

المصادر الإضافية • رويترز