المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الصين تواصل تدريباتها العسكرية حول تايوان وتقول إن على واشنطن تحمل "عواقب وخيمة"

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
طائرة مقاتلة تابعة للقوات الجوية التايوانية من طراز ميراج تاكسي على مدرج في قاعدة جوية في هسينشو، تايوان، الجمعة 5 أغسطس 2022.
طائرة مقاتلة تابعة للقوات الجوية التايوانية من طراز ميراج تاكسي على مدرج في قاعدة جوية في هسينشو، تايوان، الجمعة 5 أغسطس 2022.   -   حقوق النشر  Johnson Lai/AP

أعلن الجيش الصيني الاثنين مواصلة التدريبات بحرا وجوا حول تايوان، الاثنين. وقالت قيادة المنطقة الشرقية بجيش التحرير الشعبي الصيني على موقع التواصل الاجتماعي ويبو إنها ستقوم بالتدريب على شن هجمات ضد الغواصات وغارات بحرية.

وأجرى الجيش سلسلة غير مسبوقة من التدريبات البحرية والجوية في مناطق قريبة من تايوان عقب زيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي للجزيرة.

وقد دافعت وزارة الدفاع الصينية، الاثنين، عن تعليق المحادثات العسكرية مع الولايات المتحدة احتجاجا على زيارة رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي لتايبه الأسبوع الماضي وقالت إنه يجب أن تتحمل واشنطن “عواقب وخيمة”.

وأثارت زيارة بيلوسي الأسبوع الماضي غضب الصين التي تعتبر الجزيرة المتمتعة بالحكم الذاتي إقليما تابعا لها وردت بإطلاق صواريخ باليستية تجريبية فوق تايبه للمرة الأولى بالإضافة إلى التخلي عن بعض خطوط الحوار مع واشنطن.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع وو تشيان في منشور على الإنترنت إن “الجانب الأمريكي هو الذي أثار تماما وخلق الوضع المتوتر الحالي في مضيق تايوان بمبادرة منه ويتعين على الجانب الأمريكي تحمل المسؤولية الكاملة والعواقب الوخيمة لهذا”.

وقالت وزارة الدفاع بالجزيرة إن سفنا وطائرات وطائرات مسيرة عسكرية صينية قامت بمحاكاة هجمات على الجزيرة وقواتها البحرية. وقالت إنها أرسلت طائرات وسفن للرد “بشكل مناسب”.

وألغت الصين محادثات رسمية تضمنت قيادات ميدانية وتنسيق سياسة الدفاع والمشاورات البحرية العسكرية يوم الجمعة بينما غادرت بيلوسي المنطقة.

وأدان مسؤولو البنتاغون ووزارة الخارجية والبيت الأبيض هذه الخطوة ووصفوها بأنها رد فعل مبالغ فيه وغير مسؤول.

المصادر الإضافية • رويترز