المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

قانون منع دخول المسافرين الروس إلى إستونيا يدخل حيّز التنفيذ

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
إستونيون يتظاهرون أمام مقر السفارة الروسية في تالين رفضاً للغزو
إستونيون يتظاهرون أمام مقر السفارة الروسية في تالين رفضاً للغزو   -   حقوق النشر  Raul Mee/Raul Mee

بدءاً من تاريخ اليوم، 18 آب-أغسطس، لن يعود بمقدور المسافرين الروس الذين يمتلكون جميع أنواع تأشيرات شنغن (سياحة، أعمال، ثقافة ورياضة)، الدخول إلى الأراضي الإستونية إذ يدخل قانون تمت المصادقة عليه سابقاً حيز التنفيذ.  

ولكن القانون سيطبق فقط على المواطنين الروس الذين حصلوا على تأشيرة شنغن مصدرها إستونيا. أما البقية الذين يمتلكون تأشيرات مصدرها بلد أوروبي آخر، أو المتواجدين في الاتحاد الأوروبي حالياً، ستبقى البلاد مفتوحة أمامهم. 

وشددت تالين الحراسة على ثلاثة معابر حدودية مع روسيا منذ الثانية عشرة منتصف الليل. 

استثناءات

ويعفى من القانون المواطنون الروس: 

- الذين يمتلكون أقارب يعيشون في إستونيا وهم مواطنون إستونيون

**- المقيمون في إستونيا ومعهم إقامات طويلة الأمد. **

- الدبلوماسيون الروس العاملون في إستونيا وأفراد عائلاتهم

- الموظفون العاملون في قطاع النقل الدولي للبضائع والركاب

- المتقدمون بطلب للدخول على أسس إنسانية

واليوم، الخميس، قال وزير الداخلية، لوري لانيمتس، إن البلاد كانت بحاجة للقانون لأن روسيا "هاجمت القيم الأوروبية والحريات الأوروبية عبر غزوها أوكرانيا". وأضاف أنه لا يمكن "للمواطنين الروس التمتع بالفرص التي توفرها القيم والحريات الأوروبية مثل الأوروبيين". 

وكانت إستونيا أصدرت العام الماضي نحو 53.000 تأشيرة دخول لمواطنين روس، أغلبها سياحية أو للأعمال. وهناك نحو 2.500 روسي يدخلون إلى البلاد يومياً بينهم نحو 1.250 حاصلين على تأشيرات دخول قصيرة الأمد. 

وشدد لانيمتس على أن لا تغيير أبداً لنحو 1.659 روسياً يعيشون ويعملون في البلاد.