المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

دراسة: 5 مليارات شخص يواجهون خطر الموت جوعا في حالة اندلاع حرب نووية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
جندي روسي في محطة الطاقة النووية زابوريزهزهيا في جنوب شرق أوكرانيا.
جندي روسي في محطة الطاقة النووية زابوريزهزهيا في جنوب شرق أوكرانيا.   -   حقوق النشر  AP Photo

كشفت دراسة أجرتها جامعة "روتجرز" الأمريكية، أن خمسة مليارات شخص أو 75 بالمئة من سكان العالم سيموتون من الجوع في حال اندلعت حرب نووية بين روسيا والولايات المتحدة.

وبغض النظر عن الخسائر البشرية المباشرة والتي يمكن أن تقدر بمئات الملايين، حذرت الدراسة أن معدل الوفيات الناتجة عن الأمن الغذائي يمكنها أن تقضي على معظم سكان العالم.

6 سيناريوهات مختلفة

وطرحت الدراسة 6 سيناريوهات مختلفة تتعلق بانفجار أسلحة نووية بأحجام متعددة، خمسة تناولت صراعات متوسطة مثل الهند والباكستان وواحد واسع النطاق بين الولايات المتحدة وروسيا. 

ووفقا للسيناريو الأسوأ بحسب الدراسة وهو حرب نووية شاملة بين الولايات المتحدة وروسيا، والتي يتوقع أن تتسبب بحرائق هائلة ستعمل على إضافة 150 مليون طن من السخام والغبار إلى الغلاف الجوي كما ستحجب أشعة الشمس.

"يجب أن نمنع حربا نووية"

ينتج أصغر تفجير لأي سلاح نووي أكثر من 5 تيراغرام (5 تريليون غرام) من السخام ويتوقع باحثو الدراسة أن " نسبة الضوء المتدنية والقيود التجارية المحتلمة ستكون كارثية على الأمن الغذائي في كل السيناريوهات المقترحة."

ويقدر الباحثون أن الوفيات الناجمة عن المجاعة والناجمة عن الحرب النووية بين الهند وباكستان يمكن أن تصل إلى 2.5 مليار في العامين التاليين في حال اندلاع حرب نووية.

ويقول آلان روبوك، أستاذ علوم المناخ بجامعة روتجرز والمؤلف المشارك للدراسة: "تخبرنا البيانات شيئًا واحدًا: يجب أن نمنع حدوث حرب نووية بكل الأشكال".