المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

جورج فلويد آخر في ولاية أركنساس.. توقيف ثلاثة ضباط أميركيين بعد اعتدائهم على شاب بالضرب الوحشي

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
شرطة ولاية أركنساس
شرطة ولاية أركنساس   -   حقوق النشر  COREY S. KRASKO/2008 AP

تم تداول مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي يظهر اعتداء ثلاثة من أفراد الشرطة على رجل بالضرب في موقف سيارات في مقاطعة كروفورد، في ولاية أركنساس.

ويقوم ضباط إنفاذ القانون بضرب وحشي على رأس رجل وهو ملقى على الأرض الإسمنتية عدة مرات، يدعى راندال ورسيستر ويبلغ من العمر 27 عاما، وفق شرطة الولاية.

ووقع الحادث في حوالي الساعة العاشرة والنصف، صباح الأحد، خارج متجر صغير في مولبيري في مقاطعة كروفورد.

فتح تحقيق

أوضحت شرطة الولاية أنها فتحت تحقيقا في استخدام القوة، وستقدم نتائجها إلى المدعي العام في مقاطعة كروفورد "الذي سيحدد ما إذا كان استخدام القوة من قبل ضباط إنفاذ القانون يتماشى مع قوانين أركنساس".

وفي منشور على صفحة الشرطة الرسمية على موقع فيسبوك، كتبت أن ورسيستر تم نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج قبل إرساله إلى سجن المقاطعة بتهم تهديد موظف في المتجر والاعتداء على آخر، ومقاومة الاعتقال ورفض الخضوع وحيازة أداة جريمة.

وعلق حاكم أركنساس، آسا هاتشينسون، على الحادثة في تغريدة نشرها عبر حسابه الرسمي على تويتر، قال فيها إنه تحدث مع الكولونيل بيل براينت من شرطة ولاية أركنساس وسيتم التحقيق في حادثة الاعتقال المحلية في مقاطعة كروفورد وفقًا لأدلة الفيديو وطلب محامي الادعاء.

من جانبه، أشار قائد شرطة مقاطعة كروفورد، جيمس دامانتي، في بيان، إلى أن النائبين المتورطين في الحادث قد تم إيقافهما "في انتظار نتيجة التحقيق".

وقالت دامانتي في البيان المنشور على فيسبوك: "أحاسب جميع موظفيي على أفعالهم وسأتخذ الإجراءات المناسبة في هذا الشأن".

وفي بيان منفصل لشرطة مولبيري، أكدت الإدارة أن الحادث الذي تم تسجيله على شريط فيديو يتعلق بأحد ضباطها، حيث قالت إنه منذ ذلك الحين تم وضعه في إجازة إدارية في انتظار نتيجة تحقيق شرطة الولاية.