المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: انهيار الجزء الشمالي من صوامع الحبوب في مرفأ بيروت

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
دخان وغبار كثيفين تسبب بهما الانهيار - 23 آب-أغسطس 20200
دخان وغبار كثيفين تسبب بهما الانهيار - 23 آب-أغسطس 20200   -   حقوق النشر  AP

انهار‭ ‬الجزء الشمالي من صوامع الحبوب، التي ألحق بها انفجار مرفأ بيروت قبل عامين أضراراً كبيرة، في الساعات الأولى من صباح الثلاثاء بعد تحذيرات من أن المبنى مائل بشدة وآيل للسقوط.

وقالت قناة إل.بي.سي.آي التلفزيونية المحلية إن الانهيار أدى إلى تصاعد سحابة من الغبار البني والرمادي فوق المياه المطل عليها. ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات.

وأسفر الانفجار الضخم في الرابع من أغسطس-آب 2020 عن مقتل 220 شخصاً وألحق دماراً بالجزء الشمالي من صوامع الحبوب أدى لسقوط القمح والذرة تحت أشعة الشمس. 

وفي الآونة الأخيرة اشتعلت النيران في الصوامع لأسابيع. وقال مسؤولون إنها نشبت بسبب حرارة الصيف في الحبوب المخمرة المتعفنة. وانهار جزء من الهيكل في 31 يوليو-تموز وسقط جزء آخر في الرابع من أغسطس-آب في الذكرى الثانية للانفجار.

وقالت وزارة الصحة يوم الأحد إن عينات الغبار من أنحاء الميناء أظهرت أن الهواء يحتوي على كميات كبيرة من الفطريات، وهو ما لا يشكل خطورة ما لم يتم استنشاقها بكميات كبيرة على مدى فترة طويلة من الزمن.

وحتى الآن لم تتم محاسبة أي مسؤول لبناني عن الانفجار الدامي، كما أن التحقيق فيه متوقف بسبب خلافات سياسية.

المصادر الإضافية • وكالات