المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: ماكرون يزور "ديسكو مغرب" معقل موسيقى الراي في وهران

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع رويترز
euronews_icons_loading
Jeffrey Schaeffer/
Jeffrey Schaeffer/   -   حقوق النشر  Copyright 2022 The Associated Press. All rights reserved

 زار الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون محلا شهيرا للتسجيلات الموسيقية في الجزائر يوم السبت، في بادرة واضحة للشباب الجزائري، وذلك خلال زيارة تهدف إلى التخفيف مما وصفه بالتاريخ "المؤلم" المشترك بين البلدين.

وظلت صدمة الاحتلال الفرنسي للجزائر وحرب الاستقلال المريرة التي أنهته عام 1962 تطارد العلاقات بين البلدين لعقود، ولعبت دورا في نزاع دبلوماسي اندلع العام الماضي.

واستقبل الناس ماكرون في محل (ديسكو مغرب) في مدينة وهران، معقل موسيقى الراي الجزائرية الشعبية والثورية في أغلبها في فترة الثمانينيات والتسعينيات.

ولعب بو علام بن حوى، صاحب المحل، دورا مهما في الترويج لنجوم الراي أمثال الشاب خالد - الذي غالبا ما يلقب بملك الراي - والشاب حسني، أيقونة الشباب في التسعينيات الذي قُتل على أيدي متشددين إسلاميين رافضين لأغانيه العاطفية.

وعاد ديسكو مغرب إلى الأضواء مجددا بعد أن أصدر دي جي سنيك، وهو منتج موسيقي فرنسي من أصل جزائري، أغنية تحمل اسم المحل.

وقال ماكرون إن زيارته للمحل "وسيلة للتعبير عن احترامي وإعجابي وذوقي" واصفا إياه بأنه مركز موسيقى الراي.

وزادت أهمية العلاقات مع الجزائر بالنسبة لفرنسا إذ أن الحرب في أوكرانيا أدت إلى زيادة الطلب في أوروبا على غاز شمال أفريقيا، وبسبب الهجرة المتزايدة عبر البحر المتوسط.

بينما تسعى الجزائر للاستفادة من ارتفاع أسعار الطاقة لجذب الاستثمار الأوروبي.