المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: قادة العراق يجرون محادثات مع الأمم المتحدة بشأن الأزمة السياسية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
الرئيس العراقي برهم صالح والممثلة الخاصة للأمين العام للعراق ورئيسة بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق جينين هينيس بلاسخارت
الرئيس العراقي برهم صالح والممثلة الخاصة للأمين العام للعراق ورئيسة بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق جينين هينيس بلاسخارت   -   حقوق النشر  AP Photo

أجرى الرئيس العراقي برهم صالح محادثات منفصلة مع الممثلة الخاصة للأمم المتحدة جينين هينيس بلاسخارت، ورئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي لمناقشة الأزمة السياسية التي تشهدها البلاد. وأشار بيان صادر عن مكتب رئيس الجمهورية خلال الاجتماعات إلى أن الرئيس "بحث سبل الخروج من الازمة القائمة مؤكدا أهمية تبني الحوار بين الجميع للوصول الى نتائج مرضية تضمن امن واستقرار العراق".

وحذر رئيس الوزراء العراقي المؤقت مصطفى الكاظمي من أن الأزمة السياسية في العراق ربما ستهدد الإنجازات الأمنية، التي تحققت في السنوات الماضية.

تحذير الكاظمي هو مؤشر واضح على مخاطر واحدة من أسوأ الأزمات السياسية في العراق منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة للعراق عام 2003. وجاء ذلك نتيجة خلافات بين أتباع رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر والجماعات المنافسة المدعومة من إيران عقب الانتخابات البرلمانية التي جرت العام الماضي.

وفاز الصدر بأكبر حصة من المقاعد في انتخابات أكتوبر-تشرين الأول لكنه فشل في تشكيل حكومة أغلبية، ما أدى إلى ظهور إحدى أسوأ الأزمات السياسية في العراق في السنوات الأخيرة.

واستقالت كتلته في وقت لاحق من البرلمان واقتحم أنصاره الشهر الماضي مبنى البرلمان في بغداد وطالب مقتدى الصدر بحل مجلس النواب وإجراء انتخابات مبكرة.

المصادر الإضافية • أ ب