المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: نوافير المياه وشاحنات رش رذاذ التبريد في الأردن لمواجهة درجات الحرارة العالية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
درجات حرارة قياسية في الأردن.
درجات حرارة قياسية في الأردن.   -   حقوق النشر  أ ب

حاول الأوردنيون الحفاظ على الهدوء في العاصمة عمان الأحد حيث استمرت موجة الحر في الارتفاع في العاصمة الأردنية. وسعى الكثير ممن وجدوا أنفسهم في الخارج وسط درجات الحرارة الحارقة  إلى اللجوء إلى نوافير المياه ومحلات العصائر للبحث عن شيء من الراحة والاسترخاء.

في غضون ذلك، نشرت سلطات المدينة شاحنات لرش رذاذ التبريد في منطقة وسط العاصمة.

من المتوقع أن تصل درجات الحرارة في عمان إلى 40 درجة مئوية (104 درجة فهرنهايت) خلال الأيام القليلة المقبلة، حسبما قال مدير مركز طقس العرب محمد الشاكر.

وحذر الشاكر من أن "هذه الموجة الحارة ستكون أطول موجة حر هذا الصيف في الأردن وفي بقية الدول المحيطة بالأردن. وستصل درجات الحرارة إلى 40 درجة لأيام متتالية، ربما أربعة أو خمسة أيام خلال هذا الأسبوع. ويمكن اعتبار ذلك من أقوى موجات الحر خلال هذا الصيف ".

وأضاف  المسؤول "أدت أنماط الطقس في نصف الكرة الشمالي إلى دفع هذه الموجة الحارة وهذه الكتلة الهوائية الساخنة القادمة من شبه الجزيرة العربية خلال الجزء الأخير من شهر أغسطس- أب. وسيستمر هذا حتى الأيام الأولى من شهر سبتمبر- أيلول. بعد ذلك، نتوقع حدوث انخفاض في درجات الحرارة وسنعود إلى الدرجات الطبيعية".

أما السلطات فقد اتخذت مجموعة من التدابير للتخفيف من لوعة الحر على السكان، حسبما أكده ناصر الرحامنة، الناطق باسم أمانة عمان الكبرى، قائلا "تم اتخاذ العديد من الإجراءات لإراحة زملائنا في الميدان وخاصة عمال النظافة وعمال الزراعة وعمال صيانة الطرق وعمال ورش الطرق وغيرهم. تم تعليق العمل من الساعة 12 إلى 4 مساءً حتى تنحسر الموجة الحارة".

viber

كما وجه الرحامنة، بلاغا للمواطنين يعلمهم فيه بأنه "تم رش المياه في الأماكن التجارية والأماكن المزدحمة سواء في وسط البلد أو في أماكن أخرى".

المصادر الإضافية • أ ب