المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مجموعة السبع ستفرض "بصورة عاجلة" سقفا على سعر النفط الروسي رغم تحذيرات موسكو

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
مجموعة الدول السبع.
مجموعة الدول السبع.   -   حقوق النشر  أ ف ب

أعلنت مجموعة السبع أنها ستفرض "بصورة عاجلة" سقفا على سعر النفط الروسي داعية "ائتلافا واسعا" من الدول للانضمام إلى هذا الإجراء، في إعلان صدر الجمعة.

وكتب وزراء مالية الدول السبع في الإعلان أن "سقف الأسعار سيحدد عند مستوى مبني على سلسلة من البيانات الفنية وسيقرره التحالف بمجمله قبل وضعه موضع التنفيذ" مؤكدة أن الأسعار في المستقبل "ستحدد علنا بصورة واضحة وشفافة".

وفي وقت سابق الجمعة، حذر الكرملين بأن فرض سقف لسعر بيع النفط الروسي "سيزعزع استقرار" السوق النفطية، ردا على درس الدول الغربية هذا الإجراء في سياق العقوبات المفروضة على موسكو بسبب هجومها على أوكرانيا.

وقال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف للصحفيين "يمكننا التأكيد بثقة على أمر، وهو أن اتخاذ مثل هذا القرار سيؤدي إلى زعزعة استقرار أسواق النفط بصورة كبيرة".

كما قال الرئيس الروسي السابق دميتري ميدفيديف إن موسكو ستوقف إمدادات الغاز لأوروبا إذا مضت بروكسل قدما في تحديد سقف لسعر الغاز الروسي. وكتب ميدفيديف على تطبيق تيليغرام "ببساطة، لن يكون هناك غاز روسي في أوروبا"، ردا على تصريحات لرئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين بشأن وضع سقف للسعر الذي تدفعه أوروبا مقابل الغاز الروسي. 

وصدر هذا التحذير في وقت تدعو عدة دول منذ أسابيع إلى خفض سعر بيع النفط الروسي للحد من العائدات التي تستخدمها موسكو لتمويل هجومها العسكري على أوكرانيا. وقررت مجموعة السبع الجمعة خلال "ائتلاف واسع" من الدول المشاركة لوضع سقف لسعر الغاز الروسي.

وحذر نائب رئيس الوزراء الروسي المكلف مسائل الطاقة ألكسندر نوفاك الخميس بأن روسيا ستتوقف عن بيع النفط إلى الدول التي ستطبق هذا الإجراء. وقال بحسب ما نقلت عنه وكالات الأنباء الروسية "في ما يتعلق بالقيود على الأسعار ... سنتوقف بكل بساطة عن تسليم النفط أو المنتجات النفطية إلى الشركات أو الدول التي تفرض مثل هذه القيود".

واعتبر أن فرض سقف سيكون أمرا "عبثيا تماما" وسيتسبب بزعزعة استقرار السوق، و"سيكون المستهلكون الأوروبيون والأميركيون أول من يدفع ثمنه".

فرضت الدول الغربية عدة دفعات من العقوبات على موسكو منذ بدء الغزو الروسي لأوكرانيا في 24 شباط/فبراير. وأقر الاتحاد الأوروبي في حزيران/يونيو حظرا تدريجيا على النفط الروسي ينص بصورة خاصة على وقف واردات النفط الروسي بحرا خلال ستة أشهر.