المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الانتقالي الجنوبي: مقتل 20 عنصرا أمنيا في هجوم للقاعدة في أبين باليمن

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

عدن (رويترز) – ذكر متحدث عسكري باسم المجلس الانتقالي الجنوبي باليمن أن نحو 20 من قوات الأمن لقوا حتفهم في هجوم شنه مسلحون من القاعدة بمحافظة أبين بجنوب البلاد يوم الثلاثاء، قبل مقتل المهاجمين الثمانية. 

وقال المتحدث محمد النقيب لرويترز إن المسلحين استخدموا قذائف صاروخية وأسلحة خفيفة ومتوسطة ومركبات عسكرية لمهاجمة نقطة تفتيش أمنية في مديرية أحور بالمحافظة.

ووسع المجلس، المدعوم من الإمارات، الشهر الماضي من وجوده في أنحاء أبين، في خطوة قال إنها تهدف لمحاربة “التنظيمات الإرهابية”.

وقد استغل تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية، ومقره اليمن، الصراع بين التحالف، الذي تقوده السعودية، والحوثيين، المتحالفين مع إيران، لتعزيز نفوذه.

ولا يزال لتنظيم القاعدة وجود في شبه الجزيرة العربية على الرغم من الحملة المكثفة التي يشنها منذ عشر سنوات كل من الجيش الأمريكي والتحالف والحوثيون، مستغلا في ذلك حالة الفوضى التي تعيشها البلاد والتعاطف القبلي ووجود مساحات شاسعة خالية في جنوب اليمن.

وتدخل التحالف، بقيادة السعودية، في اليمن في مارس آذار من عام 2015 بعدما أطاح الحوثيون بالحكومة المعترف بها دوليا من مقرها في العاصمة صنعاء. وأصبح الحوثيون هم سلطة الأمر الواقع في الشمال، بينما تتخذ الحكومة المدعومة من الرياض مقرا لها في الجنوب.