في رابع زيارة لسياسيين فرنسيين هذا العام.. برلمانيون يزورون تايوان

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
 السناتور الفرنسي سيريل بيليفات (الثاني إلى اليمين) والوفد الفرنسي في صورة مع مسؤول تايواني (الثالث إلى اليمين) عند وصولهم إلى مطار تاو يوان
السناتور الفرنسي سيريل بيليفات (الثاني إلى اليمين) والوفد الفرنسي في صورة مع مسؤول تايواني (الثالث إلى اليمين) عند وصولهم إلى مطار تاو يوان   -   حقوق النشر  أ ف ب

وصل برلمانيون فرنسيون إلى تايوان الأربعاء في ما يعد أكبر وفد أوروبي يزور الجزيرة منذ المناورات العسكرية الصينية الكبيرة حولها في آب/أغسطس الماضي.

وتأتي هذه الزيارة بينما تجري تايوان تدريبات بالذخيرة الحية على مدى يومين على جزيرة استراتيجية تقع بين ساحلها والصين.

تعيش تايوان تحت تهديد دائم من غزو بكين التي تعتبر الجزيرة جزءًا من أراضيها وتؤكد أنها ستستعيدها يومًا ما، بالقوة إذا لزم الأمر.

وتعارض بكين أي عمل دبلوماسي يمكن أن يضفي شرعية على تايوان وتشعر بالاستياء من أي زيارة يقوم بها مسؤولون غربيون وسياسيون منتخبون.

وقالت وزارة الخارجية التايوانية، إن الوفد مكون من خمسة برلمانيين فرنسيين ويرئسه عضو مجلس الشيوخ سيريل بيلافات، مضيفة أنها الزيارة الرابعة لسياسيين فرنسيين منتخبين إلى الجزيرة خلال عام.

ومطلع آب/أغسطس قامت بكين بعرض للقوة ردًا على زيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي إلى تايوان.