سودانيون يرفضون مساعدات السعودية إثر اشتراط الجهة المانحة تصويرهم

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
مواطن سوداني يسير بالقرب من أنقاض منزله بعد الفيضانات في قرية عبود بمديرية المناقل بمحافظة الجزيرة، جنوب شرق الخرطوم، السودان، في 23 أغسطس / آب 2022.
مواطن سوداني يسير بالقرب من أنقاض منزله بعد الفيضانات في قرية عبود بمديرية المناقل بمحافظة الجزيرة، جنوب شرق الخرطوم، السودان، في 23 أغسطس / آب 2022.   -   حقوق النشر  Marwan Ali/AP.

رفض مواطنو قرية ود الشافعي التابعة لمحلية جنوب الجزيرة في السودان، الإثنين، تسلم قافلة مساعدات إنسانية من رجل أعمال سعودي تتضمن ألف سلة تحتوي مواد غذائية.

وأفادت مواقع سودانية بأن صاحب القافلة اشترط على أهالي القرية أن يتم تصويرهم أثناء استلام المساعدات، لكن الأهالي رفضوا ذلك بشكل قاطع واعتبروه أمرا لا يحفظ كرامتهم، ونوعا من أنواع الذل والإهانة في حقهم. ونتيجة لذلك، أعادوا المواد الغذائية إلى الشاحنة التي كانت تحملها.

ووفقا للفيديو المتداول على منصات التواصل الاجتماعي، تظهر المساعدات السعودية التابعة لجمعية "مكة" متروكة على الأرض.

وجدير بالذكر أن السودان تعرض لسيول مدمرة غمرت عددا من الولايات بمياه الفيضانات وأتلفت المنازل والمحاصيل الزراعية وأصبحت آلاف الأسر بدون مأوى.

وتشردت أكثر من 10 آلاف أسرة في شمال ووسط وشرق البلاد في ظل ظروف إنسانية وصحية صعبة للغاية، بحسب ما نقلته وسائل إعلام محلية عن هيئة الدفاع المدني.

وقال الناطق الرسمي باسم الدفاع المدني: "إن عدد الوفيات بسبب السيول بلغ 112 إضافة الى 115 إصابة"، كما انهار أكثر من 34 ألف منزل.

من جانبها، حذرت الأمم المتحدة من تأثير تداعيات السيول والفيضانات على 460 ألف شخص، وهو رقم أعلى من المتوسط السنوي للمتضررين الذي بلغ 388 ألفاً، بين عامي 2017 و2021.