المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

حرائق كاليفورنيا تتمدد إلى جبال وسط الولاية الأميركية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع ا ف ب
euronews_icons_loading
رجل إطفاء يشعل نارًا عكسية لإحراق الغطاء النباتي أثناء محاربة حريق في مقاطعة إلدورادو. 2022/09/09
رجل إطفاء يشعل نارًا عكسية لإحراق الغطاء النباتي أثناء محاربة حريق في مقاطعة إلدورادو. 2022/09/09   -   حقوق النشر  دانيال كيم/أ ب

ينتشر حريق الغابات الأخير المسجل في كاليفورنيا سريعا في جبال وسط الولاية، فيما بدأ عناصر الإطفاء السيطرة على حريق كبير جنوب لوس انجلس على ما أعلنت السلطات الأحد.

وأتى حريق "موسكيتو فاير" على منطقة تمتد على 16600 هكتار في جبال سيييرا نيفادا، شمال شرق سان فرانسيسكو في أربعة أيام فقط، على ما جاء على موقع فرق الاطفاء "كال فاير" الالكتروني الرسمي. وقالت فرق "كال فاير" إنها احتوت فقط 10 % من الحريق المستعر في أجزاء من مقاطعتي إل دورادو وبلاسير.

وأوضح المصدر نفسه أن انخفاض درجات الحرارة بعد أسبوع من الحر الشديد، أبطأ تقدم الحريق فيما تساهم رياح أقوى في دفعه باتجاه الشمال والشمال الشرقي ما يهدد مئات المنازل.

وقالت "كال فاير" إن بلدة فوريست هيل تواجه تهديدا متعاظما "ما استدعى إصدار أوامر إجلاء وتحذيرات". وكان طُلب من سكان بلدات جورجتاون وفولكانفيل وبوتل هيل إخلاء المكان في وقت سابق على ما ذكرت صحيفة "ساكرامنتو بي".

وقال جوش مانزر من فولكانفيل للصحيفة: "هذه المرة الرابعة التي يتم فيها إجلاؤنا. لكن هذه المرة هي الأسوأ". وقالت السلطات إن طائرات ومروحيات تساند الفرق الموجودة على الأرض.

وتمكنت فرق الإطفاء السبت من السيطرة على حريق "فيرفيو" الهائل جنوب لوس انجلس، بعدما حملت عاصفة مدارية أمطارا وأدت إلى انخفاض في درجات الحرارة على ما أعلنت السلطات.

وقال مسؤولون إن شخصين قضيا في هذا الحريق الذي اندلع خلال موجة قيظ في جنوب غرب الولايات المتحدة، وأتى على 20 مبنى. ويعاني غرب الولايات المتحدة منذ أكثر من عقدين من جفاف مدمر، يفاقمه التغير المناخي الناجم عن الاستخدام المتواصل لمصادر الطاقة الأحفورية.