المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تراس تلتقي مع بايدن خلال الجمعية العامة للأمم المتحدة الأربعاء بدلا من داوننغ ستريت الأحد

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع رويترز
ليز تراس
ليز تراس   -   حقوق النشر  صورة رويترز   -  

 قال مكتب رئيسة الوزراء البريطانية ليز تراس يوم السبت إنها ستجري محادثات ثنائية كاملة مع جو بايدن خلال الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم الأربعاء بدلا من الاجتماع بالرئيس الأمريكي في داوننغ ستريت يوم الأحد.

وغادر الرئيس الأمريكي جو بايدن وزوجته جيل إلى لندن يوم السبت لحضور جنازة الملكة إليزابيث دون أن يرافقهما أي رئيس أمريكي سابق.

وذكر البيت الأبيض في الأسبوع الماضي أن الدعوة الملكية لحضور الجنازة التي تقام يوم الاثنين في كنيسة ويستمنستر كانت موجهة لبايدن وزوجته فحسب.

ومن المقرر أن يلقي بايدن وزوجته نظرة الوداع الأخيرة على جثمان الملكة المسجى في قاعة ويسمنتسر يوم الأحد، ثم سيوقعان في سجل التعازي الرسمي قبل حضور حفل استقبال يستضيفه الملك تشارلز الثالث.

ويحضر الجنازة الرسمية قرابة المئة من رؤساء الدول والحكومات.

وسيعود بايدن إلى واشنطن يوم الاثنين بعد حضور الجنازة.

وما زال من المنتظر أن يعقد بعض الزعماء الأجانب اجتماعات مع تراس، التي خلفت بوريس جونسون في منصب رئيس وزراء بريطانيا في وقت سابق من الشهر الحالي.

وتحدثت تراس يوم السبت إلى رئيس الإمارات الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، الذي قدم تعازيه بعد وفاة الملكة في الثامن من سبتمبر أيلول، حسبما أفاد مكتب رئيسة الوزراء البريطانية في بيان.

ومن المتوقع أن تجري تراس اتصالا هاتفيا مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان مساء السبت.

من جهته غادر العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني عمان السبت في طريقه الى لندن لحضور مراسم دفن الملكة الراحلة، وفق ما أعلن بيان صادر عن الديوان الملكي الأردني.

صباح الاثنين، سيُنقل جثمان الملكة إليزابيث الثانية ضمن مسيرة إلى دير ويستمنستر حيث ستُقام مراسم الدفن عند الساعة العاشرة بتوقيت غرينتش. وستكون الجنازة الرسمية الأولى منذ وفاة رئيس الوزراء البريطاني الأسبق وينستون تشرشل العام 1965.

وُجهت دعوة لحضور الجنازة إلى ألفَي شخصية بينهم المئات من قادة العالم وملوك، بمن فيهم رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين والإمبراطور الياباني ناروهيتو والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وستُدفن الملكة إليزابيث الثانية في كنيسة سانت جورج في قصر ويندسور في غرب لندن، إلى جانب والدها الملك جورج السادس ووالدتها وزوجها فيليب.

واضاف بيان الديوان الملكي الأردني ان الملك عبد الله سيتوجه بعد زيارة لندن الى نيويورك للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها السابعة والسبعين، والتي تبدأ في العشرين من الشهر الحالي، وسيلقي خطابا.

وبحسب البيان، سيعقد الملك في نيويورك عددا من اللقاءات الثنائية مع قادة الدول ورؤساء الوفود المشاركين في اجتماعات الأمم المتحدة، "لبحث آخر المستجدات الإقليمية والدولية وسبل تعزيز شراكة الأردن مع بلدانهم في مختلف المجالات".