Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

ضحية جديدة لأزمة الطاقة: مخبز عائلة ألمانية يُغلق أبوابه بعد 90 عاما

مخبوزات معروضة للبيع في مخبز عائلة شليشتريمين في كولونيا، ألمانيا.
مخبوزات معروضة للبيع في مخبز عائلة شليشتريمين في كولونيا، ألمانيا. Copyright Daniel Niemann/Copyright 2022 The Associated Press. All rights reserved
Copyright Daniel Niemann/Copyright 2022 The Associated Press. All rights reserved
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

يستعد مخبز عائلة شليشتريمين والذي يعمل في كولونيا منذ الحرب العالمية الثانية لإغلاق أبوابه نهائيا الشهر المقبل بسبب عدم قدرته تحمل أسعار الطاقة في ألمانيا.

اعلان

يستعد مخبز عائلة شليشتريمين، والذي يعمل في كولونيا منذ الحرب العالمية الثانية، لإغلاق أبوابه نهائيا الشهر المقبل بسبب عدم قدرته على تحمل ارتفاع أسعار الطاقة في ألمانيا.

ويقول إنكلبرت شليشتريمين الذي ورث المخبز عن والده قبل 28 عاما لوكالة أسوشيتيد برس: " نعاني من توتر بشكل لا يصدق منذ الأسابيع والأشهر الأخيرة... عدة أزمات أتت بشكل متلاحق بعد الوباء."

نخشى زيادة سعر الطاقة بمقدار أربعة أضعاف

أسس أجداد شليشتريمين المخبز في كولونيا قبل الحرب العالمية الثانية، وعرف بمخبوزات لفائف القمح وخبز الجاودار وكعك الشوكولاتة وحافظ إنكلبرت على الوصفات التقليدية كما حظر استخدام المواد الكيميائية المصنعة.

أدت زيادة أسعار الطاقة إلى ضغوط كبيرة على المخابز والشركات الصغيرة التي تكافح من أجل البقاء في ظل ارتفاع الأسعار والتضخم.

وأشار شليشتريمين إلى ارتفاع تكاليف المواد المستخدمة في الخبز إلى الضعف: " هناك أيضًا أزمة تكلفة الطاقة. حتى الآن، لم نشهد سوى زيادة بنسبة 70٪ فقط لأننا نسخن الأفران بالديزل. ولكننا نخشى زيادة سعر الطاقة بمقدار أربعة أضعاف".

مساعدة بعد فوات الآوان

وبالرغم من محاولاته توفير الطاقة قدر المستطاع ورفع أسعار منتجاته لتغطية تكاليفه المرتفعة لم ينجح شليشتريمين بتسديد تكاليف المخبوزات ورواتب العاملين البالغ عددهم 35 موظفا. ويضيف شليشتريمين أن المشترين يفضلون شراء خبز بأسعار أقل بسبب الوضع الاقتصادي العام. 

تواجه المخابز الصغيرة في في ألمانيا صعوبات بالغة في تغطية تكاليفها.

ويقول فريدمان بيرغ، عضو منتدب في اتحاد الخبازين: "نود أن نرى إنقاذا لمخابزنا الصغيرة، عبر المساعدات الفيدرالية بشكل فعال وسريع وغير بيروقراطي".

وكانت الحكومة الألمانية قد أعلنت في أيلول/ سيمتمبر عن حزمة جديدة من المساعدات بقيمة 65 مليار يورو تهدف إلى تخفيف حدة التضخم وارتفاع أسعار الطاقة للمستهلكين ولكن وفقا لشليشتريمين جاءت المساعدة بعد فوات الأوان.

المصادر الإضافية • أ ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

في محاولة لتبني حزمة من الإجراءات للحد من أزمة الطاقة ..الأوروبيون يلتقون في 24 تشرين الثاني/نوفمبر

دموع وحزن.. تشييع جثمان هشام سليم إلى مثواه الأخير

فيديو: الآلاف يهاجرون من شمال أوروبا إلى إسبانيا هرباً من ارتفاع أسعار الطاقة