المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فيديو: الآلاف يهاجرون من شمال أوروبا إلى إسبانيا هرباً من ارتفاع أسعار الطاقة

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
ساحل أليكانتي
ساحل أليكانتي   -   حقوق النشر  أ ف ب   -   Emilio Morenatti

يرتفع عدد المهاجرين من دول  أوروبية مثل بلجيكا وألمانيا وبريطانيا للإقامة في إسبانيا في وقت يعاني فيه الشمال الأوروبي من ارتفاع أسعار الطاقة جرّاء الغزو الروسي لأوكرانيا.

وانتقل بالفعل الآلاف من مواطني تلك الدول إلى بلدية كالب الساحلية في إسبانيا سواء بشكل دائم أو موسمي خلال شهر الشتاء للاستمتاع بالطقس الدافئ الذي لا يحتاج إلى توفير مصادر طاقة للتدفئة.

وتحتضن البلدية الآن سكان من 98 جنسية مختلفة.

وطبقا لإحصاءات رسمية، هاجر حوالي نصف مليون شخص من أوروبا الشمالية إلى كوستا بلانكا في بلدية أليكانتي الإسبانية خلال السنوات القليلة الماضية، وهي هجرة تتزايد بشكل ملحوظ منذ بدء أزمة الطاقة الحالية في أوروبا.

ويشكل البلجيكيون الجالية الأكبر عدداً في البلدية وقاموا بافتتاح مشاريعهم الخاصة كالمطاعم ومتاجر الجزارة وصالونات التجميل وحتى وكالات العقارات.

ويعتبر انخفاض تكاليف المعيشة في إسبانيا بشكل عام مقارنة بدول الشمال الأوروبي امتيازا كبيراً للمنتقلين إليها.

وتقول آني غودينز، رئيسة جمعية أصدقاء بلجيكا في كالب: "المتقاعدون لا يمكنهم تحمل كلفة الذهاب إلى مطعم كل يوم في بلجيكا، لكن هنا يمكنهم فعل ذلك. هنا نستمتع بالحياة".

إسبانيا نفسها ليست بمعزل عن ارتفاع أسعار الطاقة، ولكن ارتفاع درجات الحرارة بسواحلها خلال الشتاء مقارنة بشمال أوروبا يقضي على الحاجة لتوفير مصادر للتدفئة.