المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ناسا تؤجل إطلاق صاروخها الجديد إلى القمر بسبب عاصفة

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
الصاروخ العملاق الجديد الذي تريد ناسا ارساله إلى القمر 23/09/2022
الصاروخ العملاق الجديد الذي تريد ناسا ارساله إلى القمر 23/09/2022   -   حقوق النشر  Brynn Anderson/Copyright 2022 The Associated Press. All rights reserved.   -  

أعلنت وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) السبت أن إقلاع صاروخها العملاق الجديد إلى القمر، في إطار المهمة التجريبية المنتظرة "أرتيميس 1"، لن يحصل الثلاثاء كما كان مقرراً بسبب تشكّل عاصفة.

وتحت تهديد العاصفة الاستوائية "يان" الموجودة حاليا في جنوب جامايكا، على وكالة "ناسا" التحضير لإعادة الصاروخ إلى موقعه الأساسي في مبنى التجميع.

ويُتوقع أن تشتد حدة العاصفة في الأيام المقبلة وتتجه صعوداً نحو خليج المكسيك مروراً بفلوريدا، حيث مركز كينيدي الفضائي الذي من المقرر أن ينطلق منه الصاروخ.

وكتبت ناسا في منشور على مدونة "صباح السبت، قررت الفرق التخلي عن الاستعدادات للإقلاع الثلاثاء، للسماح لهم بتهيئة الأنظمة لنقل الصاروخ (...) إلى مبنى التجميع".

وأضافت أن القرار النهائي لسحب الصاروخ سيُتخذ الأحد "للسماح بجمع مزيد من البيانات والتحليلات"، مع اتضاح التوقعات الجوية بدرجة أكبر. وإذا حصل ذلك، ستبدأ العملية "في وقت متأخر من الأحد أو في وقت مبكر من صباح الاثنين".

وبالتالي ستفوّت "ناسا" نافذة الإطلاق الحالية الممتدة حتى الرابع من تشرين الأول/أكتوبر.

وإذا تقرر أخيراً أن الصاروخ يمكن أن يظل على منصة الإطلاق، فإن وكالة "ناسا" لم تحدد ما إذا كان إنجاز العملية في التاريخ الاحتياطي الذي تم الإعلان عنه سابقاً، أي الثاني من تشرين الأول/أكتوبر، لا يزال وارداً.

ويمكن لصاروخ "إس إل إس" البرتقالي والأبيض أن يتحمل على منصة الإطلاق رياحاً تصل سرعتها إلى 137 كيلومتراً في الساعة.

وفي بداية أيلول/سبتمبر، أُلغيت عملية إطلاق الصاروخ في اللحظات الاخيرة بسبب تسرب الهيدروجين السائل أثناء ملء الخزانات بهذا الوقود. إلا أن وكالة الفضاء الأمريكية أعلنت هذا الأسبوع أنها اختبرت بنجاح عملية تزويد الصاروخ الجديد بالوقود.

وتأمل المهمة غير المأهولة في اختبار صاروخ "إس إل إس" الجديد بالإضافة إلى كبسولة "أوريون" غير المأهولة على رأسه، استعداداً لرحلات مأهولة إلى القمر مستقبلاً.