المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الشرطة الإسرائيلية تعتقل شخصين في أعقاب التوترات في الأقصى

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
عناصر من الشرطة الإسرائيلية في باحة الأقصى
عناصر من الشرطة الإسرائيلية في باحة الأقصى   -   حقوق النشر  AP Photo/Mahmoud Illean   -  

قالت الشرطة الإسرائيلية إنها اعتقلت شخصين في البلدة القديمة بالقدس بعيد تصاعد التوتر في أحد المساجد المضطربة هذا الاثنين تزامنا مع الاحتفالات برأس السنة العبرية.

وأشارت الشرطة إلى أن مجموعة من الشبان حبسوا أنفسهم في المسجد الأقصى ليلا وفي الصباح أطلقوا "الألعاب النارية على فترات متقطعة"، وقد بدأ الناس يهتفون وسط تواجد مكثف للشرطة بالقرب من باب الأسود الذي يفتح على حي المسلمين. ورشق بعض الأشخاص قوات الأمن بالحجارة وتمّ اعتقال شخصين، بحسب بيان الشرطة الذي لم يُشر إلى تحديد هويتهما.

وبدأت احتفالات اليهود برأس السنة العبرية الأحد ويليها بعد ذلك بعدة أيام يوم الغفران. وبدأ مئات الإسرائيليين بالتوافد نهارًا وليلًا إلى المدينة القديمة للصلاة عند الحائط الغربي، حائط المبكى بالنسبة لليهود وحائط البراق بالنسبة إلى المسلمين.

ويشكل المسجد الأقصى في القدس القديمة الذي تشهد باحاته بانتظام مواجهات بين الشرطة الإسرائيلية وفلسطينيين مصدر توتر شديد بين المسلمين واليهود منذ عقود.

ويعتبر المسجد أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين بعد مكة المكرمة والمسجد النبوي في المدينة المنورة في السعودية. بينما تعدّ باحة المسجد الأقصى التي يطلق عليها اليهود اسم جبل الهيكل، أقدس موقع في الديانة اليهودية. ويعتبر الفلسطينيون زيارات اليهود الذين يسمون الموقع "جبل الهيكل" عمليات "اقتحام".

في رمضان من العام 2021، شهد الموقع مواجهات بين الشرطة الإسرائيلية ومصلين فلسطينيين بعد مواجهات بدأت في حي الشيخ جراح في القدس الشرقية على خلفية رفض فلسطينيين إخلاء منازلهم لصالح مستوطنين، وتصاعدت حدتها لتتحول إلى حرب استمرت 11 يوما بين القوات الإسرائيلية وحركة حماس الإسلامية التي تسيطر على قطاع غزة.

المصادر الإضافية • أ ب-أ ف ب