المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

نصرالله يقول إن إيران مستهدفة ويصف وفاة مهسا أميني بأنها "حادث غامض"

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
إحدى مناصرات حزب الله ترفع صورة أمينه العام حسن نصر الله - أرشيف
إحدى مناصرات حزب الله ترفع صورة أمينه العام حسن نصر الله - أرشيف   -   حقوق النشر  ANWAR AMRO/AFP or licensors   -  

وصف الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصرالله السبت وفاة الإيرانية الكردية مهسا أميني خلال توقيفها لدى الشرطة الإيرانية بأنها "حادث غامض" يتم استغلاله لاستهداف طهران.

وتشهد إيران تحركات احتجاجية في الشارع منذ وفاة أميني البالغة 22 عاما خلال توقيفها لدى "شرطة الأخلاق" لانتهاكها قواعد اللباس المشدّدة في إيران والتي تفرض بشكل خاص على النساء ارتداء الحجاب.

وفي كلمة ألقاها السبت قال الأمين العام لحزب الله إن أميني توفيت في "حادث غامض" وإن الواقعة يتم استغلالها لتحريض المحتجين في الجمهورية الإسلامية.

وقال نصرالله "هناك استهداف للجمهورية الإسلامية الإيرانية... يتم استغلال أي حادث، ولو كان غامضا، ولو كان غير مفهوم، من أجل التحريض".

وتابع نصرالله ، حليف إيران، إن الاحتجاجات التي تشهدها الجمهورية الإسلامية لا تعكس الإرادة الحقيقية للشعب الإيراني الذي هو، بحسب الأمين العام لحزب الله، وفي لقيادته.

وشدّد على أن "ايران القوية والمقتدرة هي موضع استهداف منذ اليوم الأول ولذلك الجميع يراهن على التحرك من الداخل"، مؤكدا أن "الجمهورية الإسلامية هي أقوى وأرسخ وأشجع من أي زمن مضى".

وتشهد إيران لليوم الخامس عشر على التوالي تظاهرات ليلية على الرغم من حملة قمع دامية قالت منظمة "حقوق الإنسان في إيران" ومركزها أوسلو، إنها أوقعت أكثر من 80 قتيلا.

والاضطرابات الأخيرة هي الأعنف التي تشهدها إيران منذ حملة قمع تظاهرات نظّمت في تشرين الثاني/نوفمبر 2019 احتجاجا على ارتفاع أسعار الوقود وأوقعت 304 قتلى على الأقل، وفق منظمة العفو الدولية.

وتتّهم إيران قوى خارجية بالوقوف وراء الاحتجاجات التي تشهدها.