البابا فرنسيس: "إقصاء المهاجرين أمر مشين... وإجرامي"

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
البابا فرنسيس
البابا فرنسيس   -   حقوق النشر  Andrew Medichini/Copyright 2022 The AP. All rights reserved

دافع البابا فرنسيس الأحد بشدة عن المهاجرين ووصف إقصاءهم بأنه أمر "مشين وكريه وآثم"، مما يجعله على طريق التصادم مع الحكومة اليمينية المقبلة في إيطاليا.

وجاءت تصريحات البابا خلال مراسم لتطويب أسقف عاش في القرن التاسع عشر وكان يُعرف بلقب "أبو المهاجرين" إلى جانب إعلان قداسة رجل من القرن العشرين كان يقدم الدعم الروحي للمرضى في الأرجنتين.

ترأس بابا الفاتيكان، الذي يجعل قضية دعم المهاجرين على رأس أولوياته، قداسا بمشاركة 50 ألفا من المصلين في ساحة القديس بطرس. وقال الحبر الأعظم: "إقصاء المهاجرين أمر مشين. إنه في الواقع عمل إجرامي. فهو يجعلهم يموتون أمام أعيننا".

وأضاف "أصبح البحر المتوسط اليوم أكبر مقبرة في العالم" في إشارة منه إلى الآلاف الذين يلقون حتفهم غرقا خلال محاولتهم الوصول إلى أوروبا. وقال إنّ "إقصاء المهاجرين أمر كريه، إنه آثم. عدم فتح الأبواب لمن هم في حاجة يمثل جريمة".

ومن المتوقع أن تصبح جورجيا ميلوني رئيسة للوزراء في وقت لاحق من الشهر الجاري على رأس تحالف يميني تعهد بقمع الهجرة وتشديد القيود على الحدود الإيطالية.

وتتعهد ميلوني بتسريع عمليات إعادة المهاجرين إلى دولهم وتشديد قواعد اللجوء. كما دعت إلى فرض حصار بحري على شمال افريقيا لمنع المهاجرين من الإبحار، إلى جانب دعوتها لمعاودة وضع قيود على أنشطة سفن الإنقاذ التابعة لمنظمات خيرية.

ومن دون أن يذكر إيطاليا، قال البابا فرنسيس إنه جرى وضع بعض المهاجرين الذين تمت إعادتهم في "معسكرات اعتقال، ويتعرضون للاستغلال والمعاملة كعبيد". وسبق أن أشار إلى أن هذا يحدث في ليبيا.

المصادر الإضافية • رويترز