Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

البابا يدافع عن المهاجرين من داخل بلغاريا المناوئة للهجرة

البابا خلال زيارته لبلغاريا
البابا خلال زيارته لبلغاريا Copyright رويترز
Copyright رويترز
بقلم:  Euronews مع رويترز
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

واصل البابا خطابه المناصر لقضايا للمهاجرين واللاجئين لليوم الثاني على التوالي خلال زيارة لبلغاريا التي تضم حكومتها الإئتلافية ثلاثة أحزاب قومية مناهضة للهجرة.

اعلان

قال البابا فرنسيس يوم الاثنين إن محنة المهاجرين واللاجئين الذين يعانون هي "صليب الإنسانية".

وواصل البابا خطابه المناصر لقضايا للمهاجرين واللاجئين لليوم الثاني على التوالي خلال زيارة لبلغاريا التي تضم حكومتها الإئتلافية ثلاثة أحزاب قومية مناهضة للهجرة.

وتريد الحكومة البلغارية من الاتحاد الأوروبي إغلاق حدوده الخارجية أمام المهاجرين وإقامة مراكز للاجئين خارج التكتل.

وأقامت بلغاريا سياجا على طول حدودها مع تركيا وشددت القيود على حدودها مع اليونان للحيلولة دون تكرار تدفق طوفان المهاجرين الذي اجتاح أوروبا عام 2015 وعزز الدعم للأحزاب اليمينية المتطرفة.

وبدأ البابا اليوم الثاني من رحلته لبلغاريا بزيارة مركز للاجئين في صوفيا حيث التقى بنحو 50 شخصا وأبنائهم يتلقون مساعدة من مؤسسة خيرية كاثوليكية.

وقال البابا في تصريحات مرتجلة بعد الاستماع لبعض من قصصهم والاستماع لأطفال يغنون "اليوم، عالم المهاجرين واللاجئين أصبح بمثابة صليب، صليب الإنسانية، صليب يعاني منه كثيرون".

ويساعد المركز مهاجرين معظمهم من سوريا وأفغانستان والعراق.

وقال مسؤول في المركز ومقره مبنى مدرسة سابقا، للبابا إن أشخاصا من كل الديانات من بينهم كثير من المسلمين تطوعوا لمساعدة المهاجرين في بادرة على الحوار بين الديانات.

وتوجه البابا بعد ذلك إلى راكوفسكي في جنوب البلاد، وهي بلدة تقطنها أغلبية كاثولكية في بلغاريا التي يغلب على سكانها الأرثوذكس، حيث سيقيم قداسا.

للمزيد في "يورونيوز":

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

البابا فرنسيس يسمح بزيارة قرية بوسنية يقول سكانها إن السيدة العذراء تظهر فيها

حريق يستهدف شقة في مدينة نيس ويقتل 7 أشخاص من جزر القمر بينهم 3 أطفال والشرطة تشتبه في كونه متعمدا

ما هي أسباب أهمية انتخاب رئيس جديد للجمعية الوطنية في فرنسا وأي تحديات تواجه هذا الاستحقاق؟