هولندا تحقق في إقامة الصين مراكز شرطة غير قانونية على أراضيها

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
منظر خارجي للمحكمة الجنائية الدولية في لاهاي بهولندا
منظر خارجي للمحكمة الجنائية الدولية في لاهاي بهولندا   -  حقوق النشر  Peter Dejong/Copyright 2020 The AP. All rights reserved

أشارت وزارة الخارجية الهولندية إلى فتح تحقيق بخصوص تقارير تفيد بأن الصين قامت بإنشاء مركزين غير قانونيين للشرطة في هولندا، تستخدمهما لمراقبة المعارضين. وذكرت وسائل إعلام هولندية أن المركزين الصينيين في كل من أمستردام وروتردام يقدمان كما يُفترض مساعدة دبلوماسية، لكن لم يتم التصريح عنهما للحكومة الهولندية.

وقالت شبكة "آر تي إل" وموقع "فولو ذا ماني" للصحافة الاستقصائية إن "مركزي الشرطة" يُستخدمان "لإسكات" معارضين سياسيين وذلك نقلا عن معارض صيني مقيم في هولندا.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الصينية إن التقارير "زائفة تماما" وبأن "محطتي الخدمات" الهدف منهما مساعدة مواطنين في الخارج في إجراءات كتجديد رخص السياقة. 

من ناحيتها قالت هولندا إنها تأخذ المعلومات "على محمل الجد". وقال المتحدث باسم الوزارة مكسيم هوفينكامب إن "وزارة الخارجية تحقق حاليا في أنشطة ما يسمى بمراكز للشرطة. عندما يكون لدينا مزيد من الوضوح حول هذا الموضوع، سيتم اتخاذ الإجراءات المناسبة". وأضاف "صحيح أننا لم نتبلغ عن المراكز عبر القنوات الدبلوماسية".