تقرير: أمريكا تعتزم نشر قاذفات بي-52 الاستراتيجية في أستراليا وسط توتر مع الصين

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
طائرة عسكرية أمريكية من طراز بوينغ بي 52
طائرة عسكرية أمريكية من طراز بوينغ بي 52   -   حقوق النشر  AP VIA Business Wire

قالت هيئة الإذاعة الأسترالية يوم الاثنين إن الولايات المتحدة تعتزم إرسال ما يصل إلى ست قاذفات قنابل من طراز بي-52 قادرة على حمل أسلحة نووية إلى قاعدة جوية في شمال أستراليا وسط تصاعد التوترات مع بكين.

ونقلت هيئة الإذاعة الأسترالية عن وثائق أمريكية توضيحها أنه سيتم نشر القاذفات في قاعدة تندال الجوية الأسترالية الواقعة على بعد نحو 300 كيلومتر جنوبي داروين عاصمة الإقليم الشمالي.

وقال رئيس الوزراء أنتوني ألبانيز إن أستراليا ترتبط مع الولايات المتحدة بتحالفات دفاعية "من وقت لآخر". وأضاف خلال مؤتمر صحفي "هناك زيارات بالطبع إلى أستراليا، بما في ذلك داروين، التي يتمركز فيها مشاة بحرية أمريكية، بالطبع، على أساس دوري".

ونُقل عن سلاح الجو الأمريكي قوله في تقرير هيئة الإذاعة الأستراية إن القدرة على نشر قاذفات بعيدة المدى في أستراليا تبعث برسالة قوية إلى الخصوم بشأن قدرة واشنطن على إبراز القوة الجوية.

وأبرمت الولايات المتحدة وبريطانيا وأستراليا في العام الماضي اتفاقية أمنية لتزويد أستراليا بالتكنولوجيا اللازمة لنشر غواصات تعمل بالطاقة النووية مما أثار غضب الصين.

وتقول بيكا واسر الباحثة الكبيرة في (مركز الأمن الأمريكي الجديد) ومقره واشنطن العاصمة لهيئة الإذاعة الأسترالية إن نشر طائرات بي-52، التي يبلغ مداها نحو 14 ألف كيلومتر، في أستراليا بمثابة تحذير لبكين مع تزايد المخاوف من شن هجوم على تايوان.

وأرسلت الولايات المتحدة هذا العام أربع طائرات بي-52 إلى قاعدة أندرسن الجوية في غوام.

ويأتي التقرير وسط إعلان وزارة الخارجية الأمريكية في بيان إن وزير الخارجية أنتوني بلينكن تحدث مع نظيره الصيني وانغ يي في اتصال هاتفي يوم الأحد وناقشا حرب روسيا ضد أوكرانيا والتهديدات التي تشكلها على الأمن والاستقرار الاقتصادي العالمي.

وذكر البيان أن بلينكن ناقش أيضا مع نظيره الصيني ضرورة الحفاظ على خطوط اتصال مفتوحة وإدارة العلاقات بين الولايات المتحدة والصين بشكل يتم بالمسؤولية.

المصادر الإضافية • رويترز