Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

شاهد: الكرة التي أدخلت دييغو مارادونا التاريخ تباعُ في مزادٍ علني

أسطورة كرة القدم الأرجنتيني دييغو مارادونا
أسطورة كرة القدم الأرجنتيني دييغو مارادونا Copyright GREGORIO BORGIA/AP
Copyright GREGORIO BORGIA/AP
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

يعتزم الحكم التونسي السابق علي بن ناصر عرض تلك الكرة للبيع بالمزاد العلني من خلال موقع غراهام باد للمزادات في لندن، ومن المتوقع أن تباع بسعر يتراوح ما بين مليوني وثلاثة ملايين جنيه إسترليني.

اعلان

قال لاعب منتخب انكلترا الأسبق بيتر ريد إن دييغو مارادونا كان غشاشاً، لكنّه كان مخادعاً ذكياً، وذلك بعد المباراة التي جمعتهما في الدور ربع النهائي لكأس العالم 22 حزيران/يونيو 1986 بالمكسيك وأمام 114 ألف متفرج في ملعب أزتيك، حيث انتهت المباراة بهدفين للأرجنتين مقابل هدف واحد لبريطانيا.

وكان مرادونا سجّل في تلك المباراة الهدفين اللذين دخلا تاريخ كرة القدم، لسببين؛ الأول كان عن طريق لمسة بيده، في حين أن الهدف الثاني سجّل من مسافة 60 متراً بعدما راوغ ثلاثة من لاعبي الفريق الخصم وهم بيتر ريد وغاري ستيفنز وبيتر بريديسلي.

بيتر ريد يعتبرُ مارادونا بأنه "مبدع" ووصف الهدف الثاني الذي ألقاه النجم الأرجنتيني في شباك مرمى إنكلترا بالـعبقري"، وقال: مضى وقت طويل، وذهب دييغو مارادونا، لكنّه كان عبقرياً".

وأضاف بيتر ريد معلقاً عل الهدف الذي أحرزه مارادونا عن طريق لمسة يده: "لا أعتقد أن الأمر كان مع سبق الإصرار، أعتقد أن مارادونا كان ذكياً حقاً"، مستطرداً: "على الرغم من أنه قد غشّ، فقد كان غشاشاً ذكياً، وبالنسبة لي ما فعله كان أمراً فظيعاً، حكمُ الساحة وحكما الراية لم يروا ذلك، قد كان الهدف الثاني عبقرياً "، على حد تعبيره.

وكان الحكم التونسي السابق علي بن ناصر، الذي أدار تلك المباراة الشهيرة احتفظ بالكرة بعد انتهاء المباراة، ومنذ ذلك الحين يحتفظ بها داخل خزانة بمنزله في تونس، وقال: إن "هذه الكرة جزء من تاريخ كرة القدم العالمي، يبدو أنه الوقت المناسب لمشاركتها مع العالم".

ويعتزم بن ناصر عرض تلك الكرة للبيع بالمزاد العلني من خلال موقع غراهام باد للمزادات في لندن، على أن يذهب جزءٌ من العائد المالي لقيمة الكرة إلى الأعمال الخيرية، كما أوضح الحكم التونسي السابق، ومن المتوقع أن تباع الكرة بسعر يتراوح ما بين مليوني جنيه إسترليني (2.3 مليون يورو) وثلاثة ملايين جنيه إسترليني (3.48 مليون يورو).

ويشار إلى أنه في شهر أيار/مايو الماضي تمّ بيع القميص الذي ارتداه مارادونا في تلك المباراة بنحو9.3 مليون دولار (9.4 مليون يورو)، أي أكثر من ضعف القيمة التي تنبأت بها دار سوذبيز للمزادات.

 ويجدر بالذكر أن مارادونا كان ولد في العام 1960، ولعب في أربع بطولات كأس العالم، بما في ذلك بطولة المكسيك عام 1986، حيث قاد منتخب بلاده إلى الفوز على ألمانيا الغربية في المباراة النهائية، وفاز مارادونا بجائزة الكرة الذهبية بوصفه أفضل لاعب في البطولة.

وفي الـ25 من شهر تشرين الثاني/نوفمبر من العام 2020، رحل أسطورة كرة القدم الأرجنتيني في منزله بالعاصمة بيونس آيرس عن عمر يناهز 60 عاماً.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

الإسباني خيسوس كاساس مدرباً للمنتخب العراقي رسمياً

ملياردير روسي يتخلى عن جنسيته احتجاجاً على غزو أوكرانيا

بعد اختفائها وظهورها الغامض ثم محاولة بيعها.. محكمة فرنسية توقف المزاد العلني لكرة مارادونا الذهبية