حارس مصرفي تونسي يسرق أكثر من 180 ألف دولار مستغلا ذهاب موظف البنك للقاء سبّاك

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
الحارس كان مكلفاً بحماية الأموال لكنه سرقها في أول فرصة
الحارس كان مكلفاً بحماية الأموال لكنه سرقها في أول فرصة   -   حقوق النشر  DANIEL MUNOZ/AFP or licensors

سرق حارس مصرفي تونسي مبلغ 600 ألف دينار (حوالي 188 ألف دولار أميركي) كان مكلفاً حمايته، بعدما استغل ذهاب موظف البنك الذي كان برفقته للقاء سبّاك في بيته، على ما أفاد مصدر قضائي ووسائل إعلام محلية الخميس.

وفي تفاصيل الحادثة، كان موظف في مصرف محلي يتنقل الأربعاء في شاحنة مخصصة لنقل العملة الصعبة وتوزيعها على فروع البنك في العاصمة تونس، برفقة سائق وحارس.

وطلب الموظف من سائق الشاحنة تغيير وجهتها إلى منطقة الدندان بالعاصمة لكي يتمكن من الذهاب لبيته، حيث كان سبّاك في انتظاره، على ما أفادت سندس النويوي، الناطقة الرسمية باسم محكمة منطقة منوبة حيث وقعت الحادثة، في تصريحات اعلامية.

وعند نزول الموظف من الشاحنة، "استغل الحارس الفرصة" وأخذ الحقيبة التي تحتوي على ما قيمته "أكثر من 600 ألف دينار من العملة الصعبة (يورو ودولار) وهرب"، بحسب الناطقة القضائية.

والحارس يعمل في شركة حراسة خاصة، وكانت مهمته تأمين عملية نقل الأموال، وهو من أًصحاب السوابق العدلية إذ صدرت في حقه أكثر من عشر مذكرات تفتيش في قضايا سرقة ومخدرات، بحسب النويوي.

وأوقف موظف البنك وسائق الشاحنة رهن التحقيق في القضية.

المصادر الإضافية • أ ف ب