Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

شاهد: أكثر من 200 ألف شخص شاركوا في مسيرة حاشدة في مدريد دفاعا عن النظام الصحي بالعاصمة

مظاهر ة حاشدة في مدريد للدفاع عن النظام الصحي في العاصمة
مظاهر ة حاشدة في مدريد للدفاع عن النظام الصحي في العاصمة Copyright أ ب
Copyright أ ب
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

تستهدف التظاهرة، السياسات الصحية لرئيسة منطقة مدريد إيزابيل دياز أيوسو، إحدى الشخصيات الرئيسية في الحزب الشعبي. وتريد هذه المسؤولة اليمينية المنتخبة تطوير شراكات عامة وخاصة وإعادة هيكلة نظام الرعاية المحلية.

اعلان

تجمع مئتا ألف متظاهر على الأقل في مدريد الأحد للدفاع عن نظام الصحة العامة في منطقة العاصمة الإسبانية والاعتراض على مشروع لإصلاح هذا القطاع، حسب مصدر رسمي.

وتحت شعار "مدريد تتحد لدعم نظام الصحة العامة ضد خطة القضاء عليه"، تجمعت حشود في أربع نقاط في العاصمة الاسبانية وسارت نحو مبنى البلدية.

وقال المتحدث باسم إدارة المنطقة إن مئتي ألف شخص شاركوا في التظاهرة.

وكُتب على لافتة خضراء كبيرة "نظام رعاية صحية للجميع، يجب ألا تعتمد صحتك على محفظتك"، فيما هتف آلاف المتظاهرين "نظام رعاية صحية عام!".

وتستهدف التظاهرة، التي نُظّمت بدعوة من الجمعيات المحلية والبلديات، السياسات الصحية لرئيسة منطقة مدريد إيزابيل دياز أيوسو، إحدى الشخصيات الرئيسية في الحزب الشعبي. وتريد هذه المسؤولة اليمينية المنتخبة تطوير شراكات عامة وخاصة وإعادة هيكلة نظام الرعاية المحلية.

وتأتي التظاهرة قبل إضراب مُعلن في 21 تشرين الثاني/نوفمبر، لخمسة آلاف طبيب خصوصاً أطباء الأطفال، للاحتجاج على "عبء العمل"، وجداول مواعيدهم "اللانهائية" و"عدم كفاية الوقت الذي يقضونه مع مرضاهم".

وينضمّون بذلك إلى حركة إضراب من قبل الطاقم الطبي تم إطلاقها أخيراً ضدّ مراكز الرعاية العاجلة الجديدة غير التابعة للمستشفيات، والتي يقدم بعضها استشارات بالفيديو فقط بسبب نقص الموظفين.

وقالت مونيكا غارسيا من حزب "ماس مدريد" اليساري أمام الصحافيين "ما يفعلونه (الحكومة الإقليمية) كارثة غير مسبوقة".

وأضافت المتظاهرة "يجب أن تستمع أيوسو إلى هذه التظاهرة. إما أن يغادر وزير صحتها أو تغادر هي، أو تغادر كل الحكومة (الإقليمية) التابعة للحزب الشعبي".

وأكدت أنّ "هناك طريقة بسيطة للغاية للحفاظ على المهنيين: منحهم عقوداً ليست لمدة شهر أو أسبوع أو عطلة نهاية أسبوع فقط".

وفقاً للنقابات، تعرّضت خدمات الرعاية المحلية في منطقة مدريد لضغوط منذ عدة سنوات، بسبب نقص الموارد والموظفين. وأوضحت هذه المنظمات أنّ الصعوبات تفاقمت بسبب الإدارة الإقليمية السيئة.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: الآلاف يتظاهرون في برلين للمطالبة بفرض ضرائب على الأثرياء ودعم أسعار الغذاء

شاهد: مظاهرات ضد ارتفاع أسعار المعيشة والتضخم في اليونان

"جزيرة الأحلام" تتحول إلى كابوس للسياح.. قتلى وجرحى بانهيار سقف مطعم بجزيرة مايوركا