زيلينسكي: "المعارك في دونيتسك كالجحيم مع بدء تطهير خيرسون"

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي
الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي   -   حقوق النشر  رويترز

قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إن القوات الروسية دمرت البنية التحتية الرئيسية في مدينة خيرسون بجنوب أوكرانيا قبل الفرار، في الوقت الذي تعهد فيه نظيراه الروسي والإيراني بتعميق العلاقات الاقتصادية والسياسية والتجارية. ووصف زيلينسكي المعارك بأنها كـ "الحجيم" بمنطقة دونيتسك الشرقية حيث تخوض القوات الموالية لموسكو قتالا أكثر صرامة بعد أن تخلت روسيا الجمعة عن العاصمة الإقليمية الوحيدة، التي سيطرت عليها منذ بدء الحرب في فبراير-شباط.

ورحب سكان خيرسون المبتهجون بالجنود القادمين بينما قال زيلينسكي إن السلطات تعاملت مع ما يقرب من ألفي لغم وشراك وقذائف لم تنفجر خلفها الروس المغادرون وذلك في إطار مساعيها لتحقيق الاستقرار في المنطقة.

وقال زيلينسكي في كلمة مصورة السبت إن الروس "في كل مكان لديهم نفس الهدف، وهو إذلال الناس قدر الإمكان، لكننا سنعيد كل شيء، صدقوني ... قبل الفرار من خيرسون، دمر المحتلون كل البنى التحتية الحيوية: الاتصالات والمياه والتدفئة والكهرباء". 

وأضاف زيلينسكي أن نجاح أوكرانيا في خيرسون ومناطق أخرى يرجع إلى حد ما إلى المقاومة في منطقة دونيتسك في مواجهة الهجمات الروسية المتكررة.

وقال "الوضع هناك كالجحيم، تدور معارك ضارية كل يوم... لكن وحداتنا تدافع بشجاعة، إنها تتحمل ضغط الغزاة الرهيب، وتحافظ على خطوطنا الدفاعية".

وقال الكرملين السبت إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي شددا في اتصال هاتفي على "زيادة تعزيز التعاون في المجالات السياسية والتجارية والاقتصادية، بما في ذلك قطاع النقل والخدمات اللوجستية".

وكثفت روسيا جهودها لبناء علاقات مع إيران ودول أخرى غير غربية خلال الحرب مع اجتماع مسؤول أمني روسي كبير بقادة إيرانيين في طهران يوم الأربعاء.

وجاءت الزيارة في أعقاب اتهامات من أوكرانيا والغرب بأن روسيا استخدمت طائرات إيرانية مسيرة لاستهداف البنية التحتية للطاقة في أوكرانيا. وتقول إيران إنها أرسلت لروسيا عددا صغيرا من الطائرات المسيرة قبل بدء الحرب. وفي الشهر الماضي، قال مسؤولان إيرانيان ودبلوماسيان إيرانيان لرويترز إن إيران وعدت بتزويد روسيا بصواريخ أرض-أرض.

ولكن بيانا بشأن اجتماع لوزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن ونظيره الأوكراني دميترو كوليبا في فنومبينه يوم السبت قال إن أوكرانيا سوف تقرر توقيت ومضمون أي إطار للتفاوض مع روسيا.

وذكرت صحيفة واشنطن بوست قبل أسبوع أن إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن شجعت زعماء أوكرانيا سرا على إبداء الاستعداد للتفاوض مع روسيا والتخلي عن رفضهم العلني للمشاركة في محادثات السلام ما دام فلاديمير بوتين في السلطة.

المصادر الإضافية • رويترز