سلوفينيا تنتخب محامية لتصبح أول امرأة تتولى رئاسة الدولة

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
بيرتس موسار، الرئيسة الجديدة لسلوفينيا.
بيرتس موسار، الرئيسة الجديدة لسلوفينيا.   -   حقوق النشر  أ ف ب

أظهرت النتائج الأولية أن المحامية ناتاشا بيرتس موسار فازت في الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية في سلوفينيا يوم الأحد لتصبح أول امرأة تتولى رئاسة الدولة.

وفازت بيرتس موسار البالغة من العمر 54 عاما بنسبة 53.86 في المئة من الأصوات في جولة الإعادة، في حين حصل منافسها السياسي اليميني ووزير الخارجية السابق أنجي لوجار على 46.14 بالمئة من الأصوات، وفقا لبيانات لجنة الانتخابات بعد فرز 86.7 في المئة من الأصوات.

وأظهرت بيانات اللجنة أن نسبة المشاركة بلغت 49.9 بالمئة.

وقالت بيرتس موسار للصحفيين بعد أن أعلنت فوزها بالرئاسة "سأبذل قصارى جهدي لأكون رئيسة بحق للجميع ولأعمل من أجل حقوق الإنسان والديمقراطية الدستورية".

وعلى الرغم من أن منصب الرئاسة في سلوفينيا شرفي إلى حد كبير، يظل الرئيس هو القائد العام للقوات المسلحة ومسؤول أيضا عن ترشيح العديد من كبار المسؤولين، ومن بينهم محافظ البنك المركزي. لكن يتعين على البرلمان المصادقة على معظم الترشيحات.

وركزت حملة بيرتس موسار، وهي مقدمة برامج تلفزيونية سابقة تحولت إلى المحاماة، على التعهد بتعزيز حقوق الإنسان وسيادة القانون وقضايا الرعاية الاجتماعية.

viber

وخصمها لوجار عضو في الحزب الديمقراطي السلوفيني اليميني بقيادة رئيس الوزراء السابق يانيج يانشا الذي خسر بدوره الانتخابات البرلمانية في أبريل- نيسان أمام حركة الحرية التي تدافع عن البيئة.

المصادر الإضافية • رويترز