الشرطة التركية تعلن أن سورية زرعت القنبلة في اسطنبول

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
شارع تقسيم في اسطنبول.
شارع تقسيم في اسطنبول.   -   حقوق النشر  أ ب

نقلت وسائل إعلام محلية عن الشرطة التركية قولها إنّ الشابة التي اعتُقلت واتُهمت بوضع القنبلة التي أدّى تفجيرها إلى مقتل ستة أشخاص الأحد في اسطنبول، هي من جنسية سورية وقد اعترفت بالوقائع.

وأوضحت الشرطة أنّ المتّهمة اعترفت بأنها تصرّفت بناء على أوامر حزب العمال الكردستاني، كما تلقّت تعليمات في كوباني شمال شرقي سوريا.

وفي وقت سابق، نقل حساب وكالة أنباء الأناضول الحكومية على تويتر باللغة الإنجليزية عن وزير الداخلية سليمان صويلو قوله الإثنين إن الشرطة اعتقلت الشخص الذي ترك القنبلة التي تسببت في انفجار اسطنبول.

ولقى ستة أشخاص حتفهم وأصيب 81 آخرون يوم الأحد خلال انفجار هز شارعا مزدحما للمشاة في وسط إسطنبول في حادث قال عنه الرئيس رجب طيب أردوغان إنه نُفذ بقنبلة "وتفوح منه رائحة الإرهاب".

تركيا "ترفض" تعازي واشنطن

رفضت تركيا الإثنين تعازي الولايات المتحدة بشأن مقتل ستة أشخاص في هجوم بقنبلة في اسطنبول، ألقت أنقرة باللوم فيه على جماعة كردية محظورة.

وغالباً ما يتهم الرئيس رجب طيب إردوغان واشنطن بتزويد المقاتلين الأكراد في شمال سوريا بالسلاح، الذين تعتبرهم أنقرة "إرهابيين". وقال وزير الداخلية سليمان صويلو في تصريحات متلفزة "لا نقبل رسالة التعزية من السفارة الأمريكية. نرفضها". 

وغداة الاعتداء الدامي، وصل الرئيس التركي رجب طيّب أردوغان إلى جزيرة بالي الإندونيسيّة الإثنين. ومن المقرّر أن يحضر أردوغان قمّة مجموعة العشرين، وهو كان ندّد الأحد بـ"الهجوم الدنيء" الذي نسبته السلطات التركيّة إلى حزب العمّال الكردستاني.

واتّهم وزير الداخليّة التركي سليمان صويلو الإثنين حزب العمّال الكردستاني بالمسؤوليّة عن الاعتداء في اسطنبول الأحد. وقال "وفقًا لاستنتاجاتنا، فإنّ منظّمة حزب العمّال الكردستاني الإرهابيّة هي المسؤولة" عن الاعتداء، معلنًا اعتقال شخص متّهم بوضع قنبلة في شارع الاستقلال.

viber

واستهدف الاعتداء قلب اسطنبول النابض، المدينة الرئيسية والعاصمة الاقتصاديّة لتركيا، مسفرًا عن ستّة قتلى على الأقلّ فضلًا عن 81 مصابًا في شارع الاستقلال التجاري المزدحم.

المصادر الإضافية • الوكالات