بسبب "ختم جواز السفر".. كوستاريكا تلغي ودية العراق وجدل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
 المنتخب الكوستاريكي
المنتخب الكوستاريكي   -   حقوق النشر  أ ب

أثار إعلان الاتحاد الكوستاريكي لكرة القدم إلغاء مباراة استعدادية ودية لكأس العالم 2022 كانت مقررة الخميس في العراق ضد المنتخب المضيف، بعد مشكلة إدارية واجهها على الحدود مع الكويت وعلى الرغم من جميع المحاولات والجهوذ التي بذلت من قبل المعنيين، غضبا واسعا في الشارع العراقي.

وقالت جينا إسكوبار المتحدثة باسم الاتحاد الكوستاريكي، الأربعاء، من حافلة على الحدود بين البلدين "لم يتم احترام اتفاق عدم ختم جوازات السفر، ولهذا السبب تقرر عدم دخول العراق وإلغاء المباراة".

وعلق الصحفي اسماعيل عبد العاطي على قرار إلغاء المباراة في تغريدة نشرها عبر تويتر، وجاء فيها: "إلغاء مباراة العراق وكوستاريكا الودية غريب جدا.. بعثة كوستاريكا رفضت ختم الجوازات لدى دخول العراق، ويقول رئيسها إنهم يخشون أن تتأثر رحلاتهم الأخرى. العراق بين 7 دول إذا تمت زيارتها فقد تعرض حقك في دخول أمريكا للخطر. العراق تحمل تكلفة معسكر كوستاريكا في الكويت مقابل إقامة المباراة".

ورأى الصحفي العراقي سيف صلاح الهيتي، أن "سبب رفض كوستاريكا لعب المباراة هو عدم رغبتهم " بختم " دخول العراق على جوازاتهم، حتى لا يتسبب ذلك بمشاكل قد تحدث مستقبلا في حال دخولهم الولايات المتحدة!".

وكتب الصحفي العراقي علي اسماعيل: "للأسف.. منتخب مثل كوستاريكا، نشر غسيل سيادة العراق ولعب بمشاعر 40 مليون عراقي، في ليلة وضحاها!".

وأشار الصحفي العراقي عمار الحديثي إلى أنه "رغم كافة التسهيلات من ضمنها عدم ختم الجواز.. المنتخب الكوستاريكي يرفض دخول العراق ويعود للكويت ويلغي مباراته المقرة اليوم في ملعب البصرة الدولي ! تخيل بس.. كوستاريكا صارت تتكلب علينا". 

وكان مصدر حكومي عراقي، قد أكد في وقت سابق أن طائرة خاصة تقل محافظ البصرة ورئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم توجهت إلى الكويت لنقل منتخب كوستاريكا لخوض المباراة.

ونقلت وكالة الأنباء العراقية الحكومية عن مصدر حكومي لم تفصح عن اسمه "تم تخصيص طائرة خاصة لنقل وفد منتخب كوستاريكا من الكويت الى البصرة لإجراء مباراة ودية متفق عليها اليوم الخميس في ملعب البصرة الدولي".

وأضاف المصدر أن "محافظ البصرة اسعد العيداني ورئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم توجها الى الكويت لاصطحاب المنتخب الكوستاريكي بالطائرة الخاصة الى البصرة". 

إلا أن جميع هذه المحاولات باءت بالفشل وتمسك المنتخب الكوستاريكي بقرار عدم التوجه إلى البصرة لمواجهة العراق اليوم.

وقبل دخوله الاراضي العراقية عبر الحدود الكويتية مساء الأربعاء، طالبت السلطات العراقية بختم جوازات أعضاء الوفد الكوستاريكي، فرفض مسؤولوه ذلك الإجراء، بحجة وجود اتفاق مسبق مع الجانب العراقي بخصوص دخولهم الأراضي العراقية برًا من دون اللجوء إلى ختم الجوازات.

ويتواجد المنتخب الكوستاريكي في الكويت حيث يستعد للنهائيات التي تنطلق الأحد. يخوض مباراته الأولى الأربعاء أمام إسبانيا في المجموعة الخامسة التي تضم أيضًا ألمانيا واليابان.