المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تعرف على أبرز المواقع التي يجب زيارتها خلال تواجدك بقطر لحضور فعاليات كأس العالم

بقلم:  يورونيوز
تعرف على أبرز المواقع التي يجب زيارتها خلال تواجدك بقطر لحضور فعاليات كأس العالم
حقوق النشر  euronews   -  

تنطلق أول بطولة كأس عالم تستضيفها منطقة الشرق الأوسط يوم الأحد 20 نوفمبر، وبذلك ستكون قطر محط أنظار العالم وقبلة لعشاق الكرة من جميع أنحاء المعمورة.

 وفي هذه الحلقة من برنامج قطر 365، تأخذكم يورونيوز في رحلة لاستكشاف أهم المعالم والمواقع التي يجب زيارتها خلال تواجدكم بقطر لحضور فعاليات أكبر حدث رياضي دولي.

_________

سيتمكن عشاق كرة القدم الذين يسافرون إلى  قطر لدعم منتخباتهم الوطنية من قضاء أوقات استثنائية لاكتشاف قطر التي لديها الكثير لتقدمه للزائرين من جميع أنحاء العالم وليس مجرد بطولة كرة القدم الدولية.

ومفتاح القيام بجولة في هذا البلد تبدأ ببطاقة هيا حيث تعتبر البطاقة تصريح دخول إلى الدولة، وتذكرة دخول إلى جميع الملاعب فضلاً عن توفيرها لحرية التنقل في جميع وسائل النقل العام بشكل مجاني.

يقول أحمد البنعلي مدير عمليات التنقل باللجنة العليا للمشاريع والإرث إن النقل المجاني هو خاصية مهمة تقدمها البطاقة "حيث يمكنك من خلالها الوصول إلى المترو والحافلات وجميع وسائل النقل العام مجانًا".

ويضيف "سنشجع الجميع على استخدام مخطط رحلة بطاقة هيا للتخطيط لرحلاتهم. ستزودك البطاقة بأحدث الإخطارات عن وسائل النقل العام بالإضافة إلى الحجز المسبق للسيارات الأجرة".

لايمكن  زيارة الدوحة دون التجول في سوق واقف الشهير وهو سوق مزدحم يجتمع فيه السياح والسكان المحليون على حد سواء للتبضع.

ويمكن التنقل من سوق واقف إلى مشيرب في غضون دقائق لاكتشاف الهندسة المعمارية لهذه المدينة التي تعد واحدة من أولى مشاريع التجديد المستدامة لوسط مدينة في العالم.

وتجمع مشيرب في عمرانها بين الحداثة والثقافة كما تمزج من الماضي والحاضر والمستقبل لإضفاء حياة جديدة على المنطقة التجارية القديمة في الدوحة.

متاحف للفن الإسلامي والتاريخ القطري

يمكن لزوار الدوحة اكتشاف متاحفها العديدة من بينها متحف الفن الإسلامي الذي تم تجديده حديثًا بعد إصلاحات كبيرة.

تم افتتاح هذا المتحف لأول مرة على حافة كورنيش الدوحة عام 2008  وكان بمثابة لحظة تحول للبلاد لتنصب نفسها كوجهة ثقافية عالمية. تم إضافة شطر ثان للمتحف مؤخرا  يضم 18 معرضًا تحتوي على قطع من الفن والتاريخ والثقافة الإسلامية.

وتقول مديرة المتحف جوليا غونيلا  خلال حديثها ليورونيوز "يعد متحف الفن الإسلامي بحد ذاته عامل جذب سياحي رائع. وقد قام المهندس المعماري إي أم بي الحائز على جائزة بريتزك ببناء هذا الصرح". وتعتبر المديرة هذا المتحف كواحد من أروع الجواهر المعمارية في المنطقة بأكملها.

إلى جانب المتحف الفن الإسلامي يوجد متحف قطر الوطني المثير للإعجاب الذي صممه المهندس الفرنسي جان نوفيل.

يروي المتحف الممتد على مساحة ضخمة تبلغ 40 ألف متر مربع تاريخ قطر ولا سيما تطور الدولة من بداياتها المتواضعة إلى أن أصبحت مركزًا ثقافيًا ثريًا.

حيث يأخذ المتحف الزوار في رحلة بصرية تعود إلى ما قبل التاريخ إلى يومنا الحاضر.

قرية كتارا الثقافية

خلال تواجكم في قطر  يمكن التنزه في الممرات المتعرجة بقرية كتارا واكتشاف أبرز المعالم التي تتميز بها هذه القرية بداية من استوديوهات كتارا التي أنتجت الموسيقى التصويرية لكأس العالم لكرة القدم إلى دار الأوبرا  مرورا بمدرج الواجهة البحرية موطن العديد من الحفلات الموسيقية والمهرجانات.

وتقول مديرة قسم الإعلام الجديد في الحي الثقافي كتارا مليكة محمد الشريم ليورونيوز  "تتمثل رؤية كتارا في إنشاء مركز ثقافي لاستيراد الثقافات الأخرى، وتصدير ثقافتنا وتراثنا للآخرين من خلال المهرجانات التي نخطط لها أو ننظمها أو نستضيفها في كتارا بالتعاون مع السفارات في قطر".

يورونيوز
قرية كتارا الثقافيةيورونيوز

لوسيل مدينة المستقبل

تعتبر مدينة لوسيل التي ستتحتضن المباراة النهائية لكأس العالم مدينة المستقبل في قطر والتي لا يمكن تفويت فرصة زيارتها.

شيدت هذه المدينة خلال العشرين عاما الماضية، وتم تكثيف العمل من أجل تطويرها  بعد اختيار قطر لتكون الدولة المستضيفة لكأس العالم.

بنيت لوسيل باستخدام أحدث التقنيات المتطورة مع جعل الاستدامة حجر الأساس خلال التشييد، وتهدف لوسيل إلى لتكون أكثر الأقطاب تطورا في قطر.

وتقول عصمت زيدان وهي أستاذة مشاركة في السياسة العامة بجامعة حمد بن خليفة إن اسم لوسيل مشتق من زهرة نادرة موطنها منطقة لوسيل.

كما أن "مؤسس دولة قطر الحديثة الشيخ جاسم بن محمد آل ثاني ولد في لوسيل وعاش فيها وقام ببناء القلعة التي كانت في ذلك الوقت مركز الحكم".

وعليه بدأت حكومة قطر منذ سنوات في وضع خطط "من أجل تطوير لوسيل وتحويلها إلى مدينة حديثة للغاية".

وتحتوي  المدينة اليوم على خطوط ترام ومترو وبنايات شاهقة ذات هندسة معمارية تعكس ثقافة وتاريخ البلد والمركز التجاري الراقي "بلاس فاندوم".

لتسسير هذه المدينة بشكل سلسل تم إنشاء مركز القيادة والتحكم يقوم بمراقبة جميع المنشآت والبنى التحتية وشبكات النقل والاتصالات باستخدام أحدث التكنولوجيات والذي يعد مركزا للاستخبارات يتم تشغيليه بآخر ما توصلت إليه التكنولوجيا وفق ماذكره وليد السعدي مدير إدارة البنية التحتية والمرافق  في مركز لوسيل للقيادة والتحكم.

وتمتد مدينة لوسيل على مساحة تقارب 38 كيلومترا مربعا ويعد البوليفارد  القلب النابض  للمدينة وهو المحور الرئيسي للأعمال والمطاعم والمتاجر ويشبه في تصميمه شارع الشانزليزيه في باريس.

كما تعد لوسيل مدينة حية لاتنام خلال الليل حيث تحتضن العديد من الأنشطة والفعاليات  للترفيه عن الزوار مثل عروض الدرون والحفلات الموسيقية.