تقرير يكشف عن أكثر من 600 حالة عنف جنسي بالفاتيكان منذ عام 2000

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
تقرير عن الاعتداءات الجنسية بالفاتيكان
تقرير عن الاعتداءات الجنسية بالفاتيكان   -   حقوق النشر  AFP

قدم الأساقفة الكاثوليك في إيطاليا اليوم الخميس تقرير يكشف عن وجود 613 حالة عنف جنسي في ملف بكنيسة الفاتيكان منذ عام 2000.

وشمل التقرير شكاوى تلقتها الكنيسة الإيطالية المحلية خلال العامين الماضيين فقط وحدد هوية 89 ضحية مفترضة وحوالي 68 متهماً.

وقال التقرير إن معظم الضحايا تراوحت أعمارهم ما بين 15 و18 عاماً عند تعرضهم للعنف الجنسي وتنوعت الاعتداءات عليهم ما بين اللغة أو السلوك غير اللائق أو اللمس.

بدءاً من العام 2001، ألزم الفاتيكان الأبرشيات بجميع أنحاء العالم بإرسال جميع تقاريرهم الموثوقة عن الاعتداءات الجنسية لبحثها.

وجاءت الخطوة بعد عقود طالب فيها حقوقيون الفاتيكان بالتصرف حيال شكاوى وحالات الاتداء الجنسي بالكنائس الكاثوليكية عوضاً عن اكتفاء الأساقفة بنقل الكهنة المدانين بالاعتداءات من أبرشية إلى أخرى بدلاً من معاقبتهم.

وتعد أرقام الحالات المذكورة في التقرير باهتة مقارنة بإحصاء مجموعة الناجين من العنف الجنسي والمعروفة باسم Rete L'Abuso والتي تقدر بنحو مليون ضحية للعنف الجنسي بالكنائس الإيطالية.

وحددت الجماعة نحو 178 قسا متهماً و165 قساً أدانتهم السلطات الإيطالية ونحو 218 قضية جديدة.

وبالرغم من ذلك، تظل الأرقام التي أبلغ عنها الأساقفة الإيطاليون في تقرير الخميس كبيرة مقارنة بندرة اعترافات الكنائس بحالات العنف الجنسي سابقاً، بحسب وصف فرانشيسكو زاناردي، رئيس جماعة Rete l'Abuso.