Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

مونديال 2022: أمير قطر يعلن افتتاح منافسات كأس العالم .. العرس الكروي الأول في العالم العربي

حفل انطلاق البطولة
حفل انطلاق البطولة Copyright  يورونيوز
Copyright  يورونيوز
بقلم:  يورونيوز
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

مونديال 2022: أمير قطر يعلن افتتاح منافسات كأس العالم .. العرس الكروي الأول في العالم العربي

اعلان

أعلن أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني الأحد، افتتاح مونديال قطر 2022 في كرة القدم من ملعب البيت شمال العاصمة الدوحة، حيث يخوص أصحاب الأرض أولى المواجهات مع الإكوادور ضمن منافسات المجموعة الأولى.

وبعد حفل افتتاحي انطلق بآيات قرآنية عن التقارب بين الشعوب وشهد حضور الممثل الأميركي الشهير مورغان فريمان واستذكار النسخ المونديالية السابقة، قال آل ثاني إنه "بدءاً من هذا المساء وطوال 28 يوماً، سوف نتابع، ومعنا العالم بأسره بإذن الله المهرجان الكروي الكبير، في هذا الفضاء المفتوح للتواصل الإنساني والحضاري".

وقال أمير قطر الذي كان جالساً إلى جانب والده "من قطر، من بلاد العرب، نرحب بالجميع في بطولة كأس العالم 2022".

وأضاف "لقد عملنا ومعنا كثيرون كي تكون من أنجح البطولات، بذلنا جهداً واستثمرنا في الخير لإنسانية جمعاء، وأخيراً وصلنا إلى يوم الافتتاح الذي انتظرتموه بفارغ الصبر".

وأردف قائلا "سوف يجتمع الناس على مختلف أجناسهم وجنسياتهم وعقائدهم وتوجهاتهم هنا في قطر وفي جميع القارات للمشاركة في اللحظة ذاتها"، لافتاً إلى أنه "ما أجمل أن يضع الناس ما يفرقهم جانبًا لكي يحتفوا بتنوعهم وما يجمعهم في الوقت ذاته".

وبعد ذلك، جاءت كلمة مقتضبة لرئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) جاني إنفانتينو قال فيها باللغة العربية "أحبائي عائلة كرة القدم،

أهلاً وسهلاً إلى ملعب البيت. ومبروك ألف مبروك".

قبل أن يضيف بالإنكليزية أن "كرة القدم توحد العالم. فليبدأ العرض".

وشارك في الحفل عدد من رؤساء الدول والحكومات بينهم ولي عهد السعودية الأمير محمد بن سلمان، ورؤساء مصر عبد الفتاح السيسي وفلسطين محمود عباس.

وحضر أيضا الأمين العام للأمم المتحدة أنتونيو غوتيريش ورئيس اللجنة الأولمبية الدولية الألماني توماس باخ.

واستغرق حفل الافتتاح 30 دقيقة وشمل برنامجاً مكوناً من سبع فقرات أحياها فنانون عالميون ومزجت بين التقاليد القطرية والثقافة العالمية، بينما تم الاحتفال بالمنتخبات الـ32 المشاركة وبالدول المستضيفة السابقة لكأس العالم وبمتطوعي البطولة.

ونالت قطر شرف تنظيم نسخة كأس العالم في الثاني من كانون الأول/ديسمبر عام 2010، وسط جدل استمر سنوات حتى قبل ايام من انطلاق المونديال بسبب مواضيع شتّى تتراوح من شراء الأصوات، مناخ الإمارة الحارّ ومجتمعها المحافظ إلى سجلّها في مجال الحريّات وحقوق الإنسان وخصوصاً التعامل مع العمال المهاجرين من جنوب القارة الآسيوية ومجتمع الميم.

وبعيد ذلك، انطلقت المنافسات بصافرة بداية مباراة قطر والإكوادور التي أحرزت أول أهداف البطولة عن طريق قائدها إينير فالنسيا من ركلة جزاء في الدقيقة 16.

وبعد حفل افتتاحي شهد حضور الممثل الأميركي الشهير مورغان فريمان واستذكار النسخ المونديالية السابقة، قال آل ثاني إنه "بدءاً من هذا المساء وطوال 28 يوماً، سوف نتابع، ومعنا العالم بأسره بإذن الله المهرجان الكروي الكبير، في هذا الفضاء المفتوح للتواصل الإنساني والحضاري".

ورُفعت الأعلام وسُدّت الطرق بحشود الجماهير، لانطلاق المونديال الأول في الشرق الأوسط والعالم العربي، أو "بطولة الأمل" كما يصفها القطري عبد الله مبارك من استاد البيت الذي يحتضن المباراة الافتتاحية بين البلد المضيف والإكوادور.

اعلان

على طول الطريق المؤدية إلى ملعب البيت في مدينة الخور الشمالية والذي يبعد نحو خمسين كيلومتراً شمال العاصمة الدوحة والمستوحى من الخيمة التقليدية التي سكنها أهل البادية، ترتفع الأعلام القطرية على مداخل البيوت ومن نوافذ السيارات.

كان الازدحام ملحوظاً للسيارات الساعية للوصول إلى الملعب، بعدما اقترحت السلطات على المقيمين استخدام آلياتهم لإتاحة شبكات المترو والباصات لنقل الجماهير الآتية من الخارج.

من محيط الملعب تبدأ أولى إشارات التشجيع، جنسيات مختلفة، أعلام قطرية وإكوادورية على أكتاف المشجعين المارّين إلى جانب صفّ من الجمال والخيول التي تبرز ثقافة البلد المضيف.

يقول مبارك البالغ من العمر 50 عاماً وكان في الملعب مع ثلاثة من أصدقائه "جئت بالسيارة من الوكرة. الطريق سهلة وسلسة".

اعلان

ويضيف الخمسيني فارع الطول الذي يرتدي الزيّ القطري التقليدي الأبيض إن هذا "مونديال الأمل"، مشيراً إلى أنه حجز تذكرتين لمباراتين: الافتتاح، وقطر أمام هولندا.

موسيقى وأضواء

على مقربة منه، كان الكويتي يوسف هيكاوي (44 عاماً) متشحاً بعلم قطر ومتحمساً للدخول إلى الملعب.

يقول هيكاوي وهو موظف في وزارة الإعلام الكويتية، إنه وصل إلى الدوحة قبل يومين بالسيارة في رحلة استغرقته سبع ساعات.

اعلان

ويشير لفرانس برس إلى أنه من محبّي كرة القدم، وجاء لحضور المونديال للمرة الأولى في حياته.

يضيف "أنا اليوم أشجّع قطر وأتوقّع أن تفوز بهدف نظيف بإذن الله، وسأحضر مباراة فرنسا وأستراليا".

وعن توقّعاته لمن سيفوز بالبطولة، قال هيكاوي "التوقّع صعب، والفرق كلها قوية لكن أنا في الأصل مشجّع هولندي".

داخل المدرّجات، علت أصوات أهازيج مشجّعي المنتخبين على وقع الموسيقى والإضاءة المتزامنة مع الإيقاعات.

اعلان

وكان رصد الجماهير القطرية سهلاً إذ أن الغالبية ترتدي الزي التقليدي الأبيض مع العقال، فيما كان اللون الأصفر عنوان الإكوادوريين.

في أروقة الملعب وفي الطريق إلى المدرجات، يرتدي عبدالله وعلي قميص المنتخب السعودي الذي يستهلّ مشواره المونديالي أمام الأرجنتين الثلاثاء، لكنها يضعان علم قطر على أكتافهما.

لم يرد عبد الله الحديث للإعلام فاكتفى باسمه الأول وعرّف عن صديقه، قائلاً إنه جاء إلى قطر برّاً في رحلة "هي الأروع على الإطلاق".

وقبل دخوله من بوابة المدرّج حيث المقعد المخصص له، أردف أن "هذا المونديال لكل العرب. نشجّع العنابي والأخضر معاً وليصلا معاً إلى الدور المقبل، وإن شاء الله في المونديال المقبل نرى كل العرب يشاركون".

اعلان

المصادر الإضافية • وكالات

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

بعد اتهام إنفانتينو منتقدين لقطر بالنفاق.. رئيس وزراء ويلز يطلب من رئيس الفيفا أن "يصمت"

شاهد: إقلاع أول رحلة طيران مباشرة بين تل أبيب والدوحة على هامش مونديال قطر 2022