هاريس: أمريكا لا تسعى للصراع مع الصين وترحب بالمنافسة

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
نائبة الرئيس الأمريكي كامالا هاريس
نائبة الرئيس الأمريكي كامالا هاريس   -   حقوق النشر  Haiyun Jiang/AP

قالت نائبة الرئيس الأمريكي كامالا هاريس يوم الأحد إنها أبلغت الرئيس الصيني شي جين بينغ أن واشنطن لا تسعى إلى مواجهة مع الصين لكنها ترحب بالمنافسة.

وقالت هاريس في مؤتمر صحفي بمقر إقامة السفير الأمريكي في بانكوك في نهاية رحلة لآسيا تضمنت لقاء مع الزعيم الصيني "نرحب بالمنافسة لكننا لا نريد صراعا ولا نسعى للمواجهة".

وأضافت أنها أكدت مجددا أيضا لشي رسالة من الرئيس جو بايدن مفادها "أننا نعتزم الإبقاء على خطوط الاتصال مفتوحة لأن ... ذلك في مصلحة العالم وكلا الدولتين".

الصين منفتحة

فيما قالت الصين يوم الأحد إنها منفتحة على اجتماع مع وزير الدفاع الأمريكي على هامش منتدى أمني إقليمي في كمبوديا هذا الأسبوع، في مؤشر على تحسن العلاقات بعد اجتماع زعيمي البلدين في وقت سابق هذا الشهر.

وفي وقت سابق، أكد وزير الدفاع الصيني وي فنغ خه ووزير الدفاع الأمريكي أوستن لويد بشكل منفصل أنهما سيحضران اجتماعا مع وزراء الدفاع في رابطة دول جنوب شرق آسيا (الآسيان).

وأصدرت وزارة الدفاع الصينية يوم الأحد بيانا نقل عن المتحدث باسم الوزارة تان كيفي قوله إن "الصين تتبنى موقفا منفتحا وإيجابيا من تبادل الآراء مع الولايات المتحدة".

وقال أيضا إن الجانبين ينسقان بشأن "تبادل الآراء" في المنتدى المقرر عقده يوم الأربعاء.

وسيكون هذا هو اجتماع عسكري رفيع المستوى بين البلدين منذ أن أوقفت الصين الحوار المنتظم بين القادة العسكريين في البلدين في أغسطس/ آب ردا على زيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي إلى تايوان.

تعتبر الصين تايوان المتمتعة بالحكم الديمقراطي إقليما منشقا.

وعقد الرئيس الصيني شي جين بينغ والرئيس الأمريكي جو بايدن اجتماعات في إندونيسيا الأسبوع الماضي، على هامش قمة مجموعة العشرين، في أول اجتماع مباشر بينهما منذ تولي بايدن منصبه في أوائل عام 2021.

viber

وتدهورت العلاقات بين أكبر اقتصادين في العالم في السنوات الأخيرة لأسباب مثل التجارة وحقوق الإنسان وتايوان.

المصادر الإضافية • رويترز