المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ولاية نيويورك تصدر أول تراخيص لبيع الحشيش و150 ألف كلغ من المادة المخدرة ينتظر دوره لطرحه في السوق

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
متجر لبيع مواد مشتقة من منتوج القنب، نيويورك
متجر لبيع مواد مشتقة من منتوج القنب، نيويورك   -   حقوق النشر  AP Photo

أصدرت ولاية نيويورك مؤخرا أول 36 رخصة تجارية لمادة القنب ما يمثل خطوة رئيسية في إنشاء سوق قانوني - ومربح - للماريجوانا الترفيهية.

كانت هذه التصاريح التي منحتها سلطة مكافحة الحشيش هي الأولى من  أصل 175 تصريحا تخطط الدولة لإصدارها، بما في ذلك العديد من التصاريح في الجولة الأولى المخصصة لمقدمي الطلبات الذين أدينوا سابقًا بجرائم تتعلق بحيازة الماريجوانا البسيطة. 

وكانت الولاية قد أقرت الاستخدام الترفيهي للماريجوانا في مارس 2021.

إستفادت ثماني منظمات غير ربحية من التصاريح الـ 36 الممنوحة الاثنين الماضي. وسيتم فتح بعض هذه الشركات التي تم اختيارها من بين أكثر من 900 شركة مرشحة بحلول نهاية العام.

كما خصصت ولاية نيويورك 200 مليون دولار من الأموال العامة والخاصة لمساعدة مرشحي هيئات "العدالة الاجتماعية" على إصلاح المشاكل الناتجة عن الحرب على المخدرات، وخاصة في الأوساط التي تعاني من العنصرية.

750 مليون دولار من الحشيش مهددة بالتلف

وقد كان مزارعو القنب في نيويورك في حالة ترقب شدديد في إنتظار أن تصدر الولاية تراخيص لبيع منتوجهم من مخدر الحشيش. حيث تم تخزين ما يقرب من 150 ألف كلغ من هذه المادة، بقيمة تصل إلى 750 مليون دولار، من إنتاج الصيف الماضي في 200 مزرعة مرخصة من الدولة. ودون مكان للبيع تواجه هذه المواد خطر التدهور خلال الأسابيع القادمة، وفقًا لتقرير بلومبرغ يوم السبت.

ويذكر أن رغم السماح بزراعة الحشيش في الولاية، فإن إجراءات تقديم التراخيص بيع الحشيش بشكل قانوني تتم بوتيرة بطيئة، نظرا للتعقيدات البيروقراطية.

 وقد أصدر قاضٍ فيدرالي الأسبوع الماضي أمرًا قضائيًا يمنع الولاية من تسليم التراخيص في بروكلين ومناطق من منطقة وادي هدسون بعد دعوى قضائية زعمت أن برنامج حقوق ملكية القنب بالولاية ينتهك دستور الولايات المتحدة.