المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

قمة عربية-صينية في السعودية مطلع كانون الأول/ديسمبر

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
وزير الخارجية الصيني وانغ يي ووزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان آل سعود في ووشي بمقاطعة جيانغسو بشرق الصين.
وزير الخارجية الصيني وانغ يي ووزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان آل سعود في ووشي بمقاطعة جيانغسو بشرق الصين.   -   حقوق النشر  Anonymous/Xinhua

أعلن القنصل الصيني العام في دبي لي شيوي هانغ أن السعودية ستستضيف قمة عربية-صينية في أوائل كانون الاول/ديمسبر المقبل، في خضم التوترات الدبلوماسية بين الرياض وواشنطن.

وكان وزير السعودي الأمير فيصل بن فرحان قال في تشرين الأول/أكتوبر إن من المرتقب أن يقوم الرئيس الصيني شي جينبينغ بزيارة إلى المملكة العربية السعودية.

وقال القنصل الصيني في تصريحات نُشرت على موقع القنصلية "ستعقد القمة الصينية العربية الأولى في المملكة العربية السعودية في أوائل شهر كانون الأول/ديسمبر"، وتحديدا خلال الأيام العشرة الأولى من الشهر.

وتابع "يعد هذا حدثا كبيرا لتحسين (..) العلاقات الصينية العربية وعلامة بارزة في تاريخ العلاقات الصينية العربية".

وتأتي هذه القمة وزيارة الرئيس الصيني بينما تشهد العلاقات السعودية الأميركية توترا إثر قرار المملكة خفض إنتاج النفط من خلال تحالف "أوبك بلاس".

واعتبر البيت الأبيض قرار الكارتل النفطي الذي تقوده السعودية اصطفافا إلى جانب روسيا في حرب أوكرانيا. وهو أمر رفضته السعودية.

وكان الأمير فيصل بن فرحان تحدث في تصريحات بثتها قناة "الاخبارية" السعودية عن انعقاد قمة سعودية صينية، وقمة خليجية صينية، وقمة عربية صينية.

وكان الرئيس الصيني زار السعودية في العام 2016.