رئيس الوزراء البريطاني يحذر من تهديد الصين لقيم ومصالح بلاده

رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك
رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك Copyright AP Photo
بقلم:  يورونيوز مع أ ف ب
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

وفي أول خطاب رئيسي له بشأن السياسة الخارجية، قال سوناك إن "العصر الذهبي" للعلاقات الصينية البريطانية الذي ساد في عهد رئيس الوزراء الأسبق ديفيد كاميرون "انتهى، إلى جانب الفكرة الساذجة بأن التجارة ستؤدي تلقائيا إلى إصلاحات سياسية واجتماعية".

اعلان

حذّر رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك الاثنين من أن الصين تشكّل "تحديا منهجيا" لـ"قيم ومصالح" المملكة المتحدة.

وفي أول خطاب رئيسي له بشأن السياسة الخارجية، قال سوناك إن "العصر الذهبي" للعلاقات الصينية البريطانية الذي ساد في عهد رئيس الوزراء الأسبق ديفيد كاميرون "انتهى، إلى جانب الفكرة الساذجة بأن التجارة ستؤدي تلقائيا إلى إصلاحات سياسية واجتماعية".

وأضاف أنه سيتعيّن نتيجة ذلك على بريطانيا "تطوير نهجها حيال الصين". وتابع "ندرك بأن الصين تشكّل تحديا منهجيا لقيمنا ومصالحنا، وهو تحد تزداد خطورته مع تحرّكها باتّجاه مزيد من الاستبداد".

وأكد "لا يمكننا بكل بساطة تجاهل أهمية الصين بالنسبة لشؤون العالم -- للاستقرار الاقتصادي العالمي أو مسائل مثل تغيّر المناخ. تفهم الولايات المتحدة وكندا وأستراليا واليابان والعديد من الدول الأخرى ذلك أيضا".

وأردف "لذا سنتعامل معا مع هذه المنافسة التي تزداد حدة، بما في ذلك عبر الدبلوماسية والتواصل".

في المقابل، شدد على أن حكومته ستمنح أولوية لتعميق العلاقات التجارية والأمنية مع حلفائها في منطقة المحيطين الهندي والهادئ، مضيفا أنه "لا يمكن الفصل بين الاقتصاد والأمن" في المنطقة.

وتعد نبرة سوناك في خطابه الأخير أقل حدة من تلك التي تبناها أثناء حملته الانتخابية عندما وصف الصين بـ"التهديد الأول" للأمن المحلي والعالمي.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

إندونيسيا تجمع 444 مليون دولار في مزاد صكوك

احتجاجات الصين: بكين تخرج عن صمتها وتدعو إلى "قمع القوى المعادية"

حلف الأطلسي يكثف مساعداته لكييف وبوتين يستخدم الشتاء سلاحا في الحرب