Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

تبادل سجناء بين واشنطن وموسكو يشمل لاعبة كرة السلة بريتني غراينر

لاعبة كرة السلة بريتني غراينر
لاعبة كرة السلة بريتني غراينر Copyright Alexander Zemlianichenko
Copyright Alexander Zemlianichenko
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

وأوقفت لاعبة فينكس ميركوري في فبراير في موسكو قبيل الغزو الروسي لأوكرانيا، وبحوزتها عبوات سجائر إلكترونية تحتوي على سائل من القنب الهندي، فوقعت في فخّ الأزمة الجيوسياسية التي نشأت بين الولايات المتحدة وروسيا.

اعلان

من المقرر أن يتوجه الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى الأميركيين تزامنا مع أنباء تداولتها وسائل الإعلام بشأن تبادل سجناء مع روسيا بعيد الإعلان عن تأكيد روسيا مبادلة لاعبة كرة السلة الأميركية غراينر بتاجر الأسلحة فكتور بوت. وكان الرئيس الأمريكي قد أكد أن  غراينر "في أمان" و"في طريقها" إلى بلدها.

وكانت بريتني غراينر، التي تُعتبر من أعظم لاعبات كرة السلة في الولايات المتحدة والعالم، والأسطورة الأولمبية والرائدة في مجتمع مثليي الجنس ومزدوجي التوجه الجنسي والعابرين جنسياً، تواجه خطر خسارة أفضل أعوام مسيرتها الرياضية خلف القضبان بالسجون الروسية بعد إدانتها بالسجن لمدة تسعة أعوام، لحيازتها المخدرات.

وحكمت محكمة روسية على غراينر بالسجن تسع سنوات بتهمة تهريب المخدرات، وقد اعتبر الرئيس الأمريكي جو بايدن الحكم "قاسٍ" و"غير مقبول"، ويمهد لعملية تبادل أسرى محتملة بين واشنطن وموسكو.

وأعلنت روسيا الخميس أنها تبادلت مع واشنطن لاعبة كرة السلة الأميركية بريتني غراينر المسجونة بتهمة تهريب الماريجوانا، مقابل تاجر السلاح الروسي الشهير فيكتور بوت المحتجز في الولايات المتحدة منذ أكثر من عشر سنوات.

وقالت وزارة الخارجية الروسية عبر تلغرام "في 8 كانون الأول/ديسمبر 2022، في مطار أبوظبي، اكتملت بنجاح إجراءات تبادل المواطن الروسي فيكتور بوت مع المواطنة الأميركية بريتني غراينر، اللذين كانا على التوالي يقضيان عقوبتين في سجنين في الولايات المتحدة وروسيا".

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

روسيا "مستعدة" للبحث في تبادل سجناء بعد إدانة غراينر وواشنطن تتابع عرض موسكو

لاعبة السلة الأمريكية غراينر تقر بحيازة مادة مخدرة أمام محكمة روسية

اليابان في مرمى انتقادات بايدن: "كارهة للأجانب" مثل الصين وروسيا