توقيف نائبة لرئيسة البرلمان الأوروبي في بلجيكا على خلفية شبهات فساد

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
أوروبا
أوروبا   -  حقوق النشر  JOHN THYS / AFP

أوقفت النائبة الاشتراكية اليونانية إيفا كايلي، وهي من نواب رئيسة البرلمان الأوروبي، مساء الجمعة في بروكسل، في إطار تحقيق في شبهات فساد تتعلق بقطر، بحسب ما أفاد مصدر مطلع وكالة فرانس برس.

وأوقف أربعة أشخاص آخرين، في العاصمة البلجيكية، صباح الجمعة في سياق القضية نفسها. وقال المصدر إن كايلي وهي رفيقة أحد المشتبه بهم الأربعة، "أوقفت للاستماع إليها" من الشرطة. من جهته، أعلن الحزب الاشتراكي اليوناني (باسوك كينال) الذي تنتمي إليه كايلي، مساء أنه تم "فصلها".

ويدور التحقيق، الذي يقوده قاض في بروكسل، حول تصرفات "دولة خليجية"، يشتبه في أنها "تؤثر في القرارات الاقتصادية والسياسية للبرلمان الأوروبي، وذلك عبر دفع أموال طائلة أو تقديم هدايا كبيرة"، وفق مكتب المدعي الفدرالي.

أما بالنسبة للمستفيدين من المبالغ والهدايا، فهم أشخاص "لديهم مناصب سياسية و/أو استراتيجية" داخل البرلمان الأوروبي.

ومن بين الموقوفين الأربعة، مساعد برلماني، ملحق بكتلة الاشتراكيين والديموقراطيين، هو رفيق إيفا كايلي، وكذلك النائب الإيطالي السابق في البرلمان الأوروبي بيير أنتونيو بانزيري، وهو أيضًا اشتراكي. والاثنان الآخران هما مدير منظمة غير حكومية وقيادي نقابي إيطالي. ولم يذكر مكتب المدعي العام الفدرالي اسم الدولة الخليجية المعنية.