Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

نائبة رئيسة البرلمان الأوروبي المعزولة تشعر بالخذلان.. وتنفي علمها بأموال ضُبطت في منزلها

إيفا كايلي نائبة رئيسة البرلمان الأوروبي ورفيقها وهو أحد المشتبه بهم
إيفا كايلي نائبة رئيسة البرلمان الأوروبي ورفيقها وهو أحد المشتبه بهم Copyright أ ف ب
Copyright أ ف ب
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

يُشتبه بأنّ كايلي تلقّت مبالغ من قطر للدفاع عن مصالح الإمارة التي تستضيف حالياً مباريات كأس العالم في كرة القدم

اعلان

قال محامي النائبة اليونانية في البرلمان الأوروبي إيفا كايلي لرويترز في أثينا إنها تشعر بتخلي زملائها في البرلمان عنها بعدما قرروا تجريدها من منصبها كنائبة لرئيسة المجلس يوم الثلاثاء بعد اتهامها بقبول رشاوى من قطر.

وتمضي القضية، التي تنفي كايلي ارتكاب أي مخالفات على صلة بها، في طريقها لتصبح واحدة من أكبر فضائح الفساد في الاتحاد الأوروبي.

وكانت كايلي، التي تحتجزها الشرطة البلجيكية، واحدة من بين 14 نائباً لرئيسة البرلمان.

ووجه ممثلو الادعاء في بلجيكا اتهامات لها ولثلاثة إيطاليين في مطلع الأسبوع بالمشاركة في أنشطة منظمة إجرامية وغسل أموال وفساد.

وتحرك نواب البرلمان الأوروبي سريعاً لعزلها، خشية أن يلقي التحقيق البلجيكي بظلاله على جهود المجلس لتقديم نفسه على أنه بوصلة للأخلاق في عالم مضطرب.

"لم تكن تعلم بوجود هذه الأموال"

وقال المحامي ميخاليس ديميتراكوبولوس لرويترز "تحدثت إلى السيدة كايلي اليوم وخرجت عن صمتها. لقد عبرت عن شكواها إزاء موقف زملائها في البرلمان الأوروبي. تشعر بأنهم خذلوها عندما جعلوها تبدو وكأن لديها أجندة شخصية مع قطر وعندما ألمحوا إلى أنها كانت تتلقى رشاوى".

أ ف ب
إيفا كايليأ ف ب

وأضاف أنّ كايلي التي أوقفتها الشرطة في إطار سلسلة مداهمات نفّذتها في بروكسل وجوارها "لا علاقة لها بالأموال النقدية التي عُثر عليها في منزلها (..) هي لم تكن تعلم بوجود هذه الأموال".

ولفت المحامي إلى أنّ فرانشيسكو جيورجي، شريك حياة موكّلته، يمكن أن تكون لديه "إجابات حول وجود هذه الأموال".

وجيورجي رجل إيطالي يعيش مع كايلي في بروكسل وقد أوقفته السلطات في إطار القضية نفسها.

وكايلي (44 عاماً) هي أحد ستّة أشخاص أوقفتهم الشرطة في إطار المداهمات التي نفّذتها. وهي أيضاً العضو الوحيد في البرلمان الأوروبي الذي وجّهت إليه اتّهامات في هذه القضية.

وبحسب مصدر قضائي بلجيكي فقد تمّ العثور في شقتها في بروكسل على أوراق نقدية تصل قيمتها الإجمالية إلى 150 ألف يورو.

والثلاثاء صوّت أعضاء البرلمان الأوروبي بـ625 صوتاً مقابل صوت واحد لمصلحة عزل كايلي من منصب نائبة رئيسة البرلمان.

والأربعاء سيقرّر قاض بلجيكي ما إذا كان سيبقي على كايلي والمتهمين الثلاثة الآخرين رهن الاحتجاز بانتظار محاكمتهم أم سيمنحهم إطلاق سراح مشروطاً.

ويُشتبه بأنّ كايلي تلقّت مبالغ من قطر للدفاع عن مصالح الإمارة التي تستضيف حالياً مباريات كأس العالم في كرة القدم.

ونفت قطر بشدة هذه الاتهامات، لكنّ مصدراً قضائياً أكّد لوكالة فرانس برس أنّ محققين بلجيكيين يشتبهون بهذا البلد.

وزارت البرلمانية الاشتراكية الكويت وقطر في نهاية  تشرين الأول/أكتوبر وبداية تشرين الثاني/نوفمبر .

وقال ديميتراكوبولوس "قرارها بزيارة قطر لم يكن قرارها الشخصي، وإنما قرار من البرلمان الأوروبي وبموافقة" المفوضية الأوروبية ومسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل.

المصادر الإضافية • وكالات

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

مسؤولة أممية: رغم أن العقود الماضية من الاضطرابات لا تزال تؤثر في حاضر العراق إلا أنه يتطور

ليبيا تلقي القبض على مسؤولين تورطوا في محاولة تهريب 26 طناً من الذهب

أمير الكويت يحل مجلس الأمة ويعلن وقف بعض مواد الدستور لمدة لا تزيد عن 4 سنوات