Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

مونديال 2022: المغرب يتطلع إلى المركز الثالث.. "حبة الكرز على الكعكة"

المنتخب الوطني المغربي
المنتخب الوطني المغربي Copyright AP Photo
Copyright AP Photo
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

يتطلع المنتخب المغربي لكرة القدم إلى اختتام حلمه الرائع في مونديال قطر 2022 بإحراز مركز ثالث سيكون بمثابة "كرز على الكعكة" رغم خسارة نصف النهائي، عندما يلاقي كرواتيا السبت على ملعب خليفة في الدوحة.

اعلان

يتطلع المنتخب المغربي لكرة القدم إلى اختتام حلمه الرائع في مونديال قطر 2022 بإحراز مركز ثالث سيكون بمثابة "كرز على الكعكة" رغم خسارة نصف النهائي، عندما يلاقي كرواتيا السبت على ملعب خليفة في الدوحة.

يسدل "أسود الأطلس" الستارة على مشاركتهم السادسة بمبارزة منتخب كان أول خصم لهم في النسخة القطرية، ومنحهم تعادلهم السلبي معه زخمًا معنويًا كبيرًا قادهم إلى إطاحة منتخبات كبيرة ومن الطراز الرفيع في مقدمتها بلجيكا (2-صفر) وإسبانيا بركلات الترجيح في ثمن النهائي ثم البرتغال في ربع النهائي، قبل أن يتوقف حلمه أمام فرنسا الأربعاء في نصف النهائي الذي بلغه للمرة الأولى منتخب عربي وإفريقي.

تحدّث المدرب وليد الركراكي بمرارة في المؤتمر الصحفي عقب الخسارة، خصوصًا أن الظروف لم تخدم رجاله بسبب الإصابات الكثيرة، التي ضربتهم طيلة البطولة وبلغ مداها أقصاه بنصف النهائي. لكنه بدا فخورًا بلاعبيه وبالمجهود الذي بذلوه والذي "يوازي ويعادل الفوز باللقب العالمي. سيكون بمثابة حبة الكرز على الكعكة" كما تقول العبارة الفرنسية. 

الركراكي ألمح بعد مباراة فرنسا إلى "منح بعض الدقائق لبعض اللاعبين الذين لم يحظوا بفرصة المشاركة" وسيغيب عن تشكيلته قائد الدفاع رومان سايس، قال الجمعة في مؤتمر صحفي "أعتقد أنها أسوأ مباراة يمكن أن نلعبها. لكن ما زلنا متحمسين لخوضها رغم شعور الخيبة". 

وأضاف محاولاً تجميل المباراة "بطبيعة الحال كنا نفضل أن نكون في النهائي لكن هناك المركز الثالث، الذي يتوجب علينا اللعب من أجله. نريد إنهاء البطولة على منصة التتويج". وأقر أن "الأمر سيكون صعباً بسبب الإرهاق وهناك أيضاً العائق الذهني الذي يتوجب علينا تجاوزه. نعلم أن كرواتيا تريد أيضاً أن تنهي (البطولة) ثالثة".

ولدى سؤاله إذا كانت هناك أي مباراة مركز ثالث في تاريخ كأس العالم عالقة في ذهنه، أجاب الركراكي "بكل صراحة هذا اللقاء التصنيفي يزعجني بعض الشيء. دائماً ما يكون الأمر معقداً، إن كان بالنسبة لنا أو كرواتيا، بعد خيبة خسارة نصف النهائي أنت مضطر بعد يومين لخوض مباراة... إنها مباراة حمقاء إن كنا في المركز الثالث أو الرابع... كنت لأقول الأمر ذاته عن المركز الثاني لو كنا في المباراة النهائية لأننا نريد أن نكون الفائزين".

وكان الركراكي أشاد بإنجاز منتخب بلاده ودوره الكبير على نتائج المنتخبات الإفريقية في العرس العالمي مستقبلا، مؤكدًا أنه سيعود مرة أخرى بنفس الروح والحماس والقوة.

وأوضح "كما قلت سابقًا هي مراحل يجب ان تمر بها كرة القدم الإفريقية. يجب أن نكون منتظمين في التواجد في هذه المسابقة العالمية لكي نتمكن من وضع المغرب على خارطة كرة القدم العالمية، وحتى نكون في مستوى البرازيل وفرنسا وإنجلترا يجب أن نعود دائما إلى كأس العالم ولا يجب أن ننتظر 20 عامًا للعودة اليها".

وتابع "الآن يجب أن يكون الدور الأول بالنسبة لمنتخب مثل المغرب دون عقد، ولكنها مرحلة وأتمنى أن يحرر هذا المشوار العديد من المنتخبات الإفريقية نفسيًا ويؤكد للاعبين الشباب الأفارقة أنه بإمكاننا مقارعة منتخبات مثل البرازيل وفرنسا وإنجلترا وأن نتطور في عالم كرة القدم".

وأردف قائلاً "لكن هناك عمل كبير ينتظرنا ولا يجب أن نفرط في الثقة لأنها مجرد مسابقة ويجب أن نكون منتظمين لنؤكد أن ما حققناه ليس صدفة".

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

بعد مبابي.. حكيمي يقطع إجازته ويعود إلى تدريبات باريس سان جيرمان

شاهد: توقعات الجالية المغربية في مرسيليا لمباراة فرنسا المغرب الأربعاء القادم

العفو الدولية تدعو الفيفا لنشر مراجعته بشأن تعويضات العمال المتضررين من تنظيم مونديال قطر