Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
جدونا
اعلان

نتنياهو يعرض برنامج الحكومة الإسرائيلية الجديدة.. أولوياتها التوسع الاستيطاني في الضفة الغربية

 رئيس الوزراء الإسرائيلي المكلّف بنيامين نتنياهو
رئيس الوزراء الإسرائيلي المكلّف بنيامين نتنياهو Copyright AP Photo
Copyright AP Photo
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

أشار البيان إلى مطالبة الحلفاء من اليمين المتطرّف بمنح قوات الأمن هامش تحرك أكبر في إطار استخدام القوة في الضفة الغربية المحتلّة.

اعلان

عرض رئيس الوزراء الإسرائيلي المكلّف بنيامين نتنياهو الأربعاء الخطوط العريضة لبرنامج حكومته التي ستؤدّي اليمين الخميس، مسلّطا الضوء على توسيع المستوطنات في الضفة الغربية المحتلّة.

وقال حزب الليكود الذي يتزعّمه نتنياهو والذي فاز مع حلفائه في الأحزاب الدينية المتشدّدة والأحزاب اليمينية المتطرّفة في الانتخابات البرلمانية في الأول من تشرين الثاني/نوفمبر، في بيان، إنّ "للشعب اليهودي حقّا حصريا وغير قابل للتصرّف في جميع أنحاء أرض إسرائيل. ستشجّع الحكومة وتطوِّر الاستيطان في جميع أنحاء أرض إسرائيل - في الجليل والنقب والجولان وفي يهودا والسامرة (الضفة الغربية المحتلة)".

كذلك، أشار البيان إلى مطالبة الحلفاء من اليمين المتطرّف بمنح قوات الأمن هامش تحرك أكبر في إطار استخدام القوة في الضفة الغربية المحتلّة.

وجاء في البيان أنّ "الحكومة ستعمل على تعزيز قوات الأمن ودعم المقاتلين والشرطة بهدف محاربة الإرهاب ودحره".

وفي ختام البيان، أشار حزب الليكود إلى القضايا الدينية، مؤكّداً أنّ "الوضع الراهن في ما يتعلّق بمسائل الدين والدولة سيبقى كما هو منذ عقود في إسرائيل، بما في ذلك في ما يتعلّق بالأماكن المقدّسة".

وأعلن نتنياهو الأربعاء تعيين يوآف غالانت وزيراً للدفاع، حسبما أفاد الليكود.

ويعتبر غالانت (64 عاماً) الذي كان قائداً سابقاً للجبهة الجنوبية، أحد المؤيدين المخلصين لنتنياهو وقد شغل أيضاً عدّة مناصب وزارية في الحكومات السابقة التي ترأسها.

ولد غالانت في العام 1958 في إسرائيل، وهو ابن يهوديَين بولنديَين ناجيين من الهولوكوست، وكان له تاريخ طويل في الجيش، وبات جنرالا في العام 2002 كما أصبح الملحق العسكري لرئيس الوزراء الأسبق أرييل شارون.

وكان غالانت ضابطاً في وحدة النخبة، ثم قائد الفرقة العسكرية التي كانت تسيطر على قطاع غزة في نهاية التسعينات، ثمّ أصبح لاحقاً القائد العام للمنطقة الجنوبية، خصوصاً خلال الانسحاب الإسرائيلي الأحادي الجانب من قطاع غزة في صيف العام 2005.

من جهة أخرى، أعلن الليكود أنه يريد انتخاب رئيس جديد للبرلمان الخميس، هو أمير أوحانا، الذي كان في العام 2019 أول نائب أعلن مثليته يتولّى منصباً وزارياً في إسرائيل.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

بين التكنولوجيا والفنون.. تعرف على أفضل 10 روبوتات لعام 2022

شاهد: لليوم الثاني على التوالي..آلاف الإسرائيليين يتظاهرون ضد نتنياهو وللمطالبة بإعادة المحتجزين

نائب رئيس الكنيست يشبه المتظاهرين ضد حكومة نتنياهو "بذراع حماس" ومطالبات بفصله