تقرير: روسيا تخسر يومياً 160 مليون يورو بسبب العقوبات الغربية على نفطها

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين   -   حقوق النشر  Mikhail Klimentyev, Sputnik, Kremlin Pool Photo via AP

أشار تقرير جديد إلى أن روسيا، أكبر مصدّر للنفط في العالم، تخسر نحو 160 مليون يورو يومياً بسبب الحظر النفطي بعيد المدى الذي فرضه الاتحاد الأوروبي على النفط الروسي وسقف الأسعار الذي حددته مجموعة السبع. 

وقد يرتفع حجم تلك الخسائر إلى 280 مليون يورو يومياً بعد الخامس من شباط-فبراير، وهو الموعد النهائي الذي فرضته بروكسل على دول التكتل البالغ عددها 27، للتخلص التدريجي من جميع الواردات المنقولة بحراً من المنتجات البترولية المكررة. 

وتؤمن روسيا حالياً 640 مليون يورو يومياً لخزائنها من بيع مشتقاتها النفطية، في انخفاض من 1000 مليون يورو في آذار-مارس 2022. ويعتقد أن الطاقة الأحفورية تشكل نحو 40% من الميزانية الفدرالية لموسكو وتسهم بشدة في تمويل الحرب على أوكرانيا.

ويقطع التقرير الذي نشره مركز أبحاث الطاقة والنظافة (CREA)، وهي منظمة بحوث مستقلة تتخذ من هلسنكي مقراً لها، الطريق على أصوات معارضة في العالم الغربي، زعمت سابقاً أن العقوبات الغربية المفروضة على روسيا لا تؤثر في ميزانيتها، لا بل تفيد موسكو بسبب ارتفاع أسعار الطاقة. 

وقال لوري ميليفيرتا، كبير المحللين في المركز في بيان صحافي إن تأثير حظر الاتحاد الأوروبي على النفط الروسي والحد الأقصى لأسعاره كبير كما كان متوقعاً.

ولم تعلّق متحدثة باسم المفوضية الأوروبية على التقرير واكتفت بالقول: "إن الأرقام التي تبرز في التقرير تتحدث عن نفسها". غير أن الكرملين رأى أنه من المبكر جداً استخلاص الاستنتاجات، والتعليق على الخسائر الاقتصادية. وقال دميتري بيسكوف، المتحدث باسم الكرملين: "فيما يتعلق بالخسائر، لم يرَ أحد مداها حتى الآن". 

وكانت دول مجموعة السبع التي تضم كندا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا واليابان والولايات المتحدة وبريطانيا، قررت وضع سقف لسعر برميل الخام الروسي يبلغ 60 دولاراً، السقف الذي لم يرضِ دولاً في أوروبا الشرقية أبرزها بولندا، وأيضاً الجانب الأوكراني. 

مع ذلك، واصل سعر خام الأورال بالتراجع بداية 2023 مسجلاً 51 دولاراً للبرميل، في انخفاض شديد عن الفترة التي سبقت غزو أوكرانيا العام الماضي، حيث بلغ سعره 95 دولاراً. 

ويعتقد الخبراء في مركز أبحاث الطاقة والنظافة إن تحديد سقف جديد للنفط الروسي يتراوح بين 25 دولاراً و35 دولاراً للبرميل، قد يزيد الخسائر الروسية اليومية بنحو 100 مليون يورو [إضافة إلى الخسائر الحالية].

المصادر الإضافية • وكالات