لوحة تذكارية عليها صورة الخميني تثير الجدل في فرنسا.. ووعودٌ بإزالتها أو حجبها قريبا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
 صورة لمؤسس جمهورية إيران الإسلامية آية الله الخميني في بلدية نوفل لو شاتو الواقعة بالقرب من العاصمة الفرنسية باريس.
صورة لمؤسس جمهورية إيران الإسلامية آية الله الخميني في بلدية نوفل لو شاتو الواقعة بالقرب من العاصمة الفرنسية باريس.   -   حقوق النشر  أ ب

لافتة عليها صورة الخميني تثير الجدل في فرنسا..

من المنتظر أن تقوم بلدية نوفل لو شاتو الواقعة بالقرب من العاصمة الفرنسية باريس بإزالة صورة لمؤسس الجمهورية الإسلامية في إيران موضوعة في أرض تابعة لمنزل أقام فيه آية الله الخميني أواخر السبعينيات حين أتى إلى فرنسا. وأوضحت رئيسة البلدية إليزابيت ساندجيفي بعد اجتماعها مع الجمعيات المطالبة بإزالة الصورة أنه "سيتم رفع الصورة قريبا لكنه يتعين على مصالح البلدية إيجاد الطريقة القانونية المناسبة لذلك ربما بواسطة لوحة كبيرة مثبتة على الرصيف لحجبها". 

الصورة المثبتة على لوحة خشبية يبلغ ارتفاعها مترا واحدا وهي توجد على قطعة أرض خاصة لكنه يمكن رؤية اللوحة من مناطق آخرى في الشارع. ويرافق صورة آية الله الخميني نص بالفرنسية والفارسية، يستحضر إقامة أول مرشد للثورة في المدينة لمدة عام في الفترة ما بين 1978 و1979 إثر نفيه من طرف شاه إيران محمد رضا بهلوي.

يأتي هذا القرار في أعقاب مطالبة رابطة القانون الدولي للمرأة (LDIF)، التي تمثل مجموعة من 40 منظمة غير حكومية وجمعية نساء أزادي -  Femme Azadi، بإزالة أو إخفاء اللوحة فورا على خلفية الأحداث المأساوية التي تشهدها إيران.

تعيش إيران منذ سبتمبر / أيلول على وقع احتجاجات اندلعت بعد وفاة الفتاة مهسا أميني البالغة من العمر 22 عامًا عقب اعتقالها من قبل شرطة الأخلاق بحجة انتهاكها قواعد اللباس الصارمة في الجمهورية الإسلامية. ومنذ بداية الاحتجاجات حكم القضاء الإيراني بالإعدام على 18 شخصًا على صلة بالاحتجاج، وفقًا لإحصاء أعدته وكالة فرانس برس.

العملية تتطلب إجراءات قانونية

تلفت رئيسة بلدية نوفل لو شاتو إليزابيت ساندجيفي أنه "ينبغي التوصل إلى الآلية القانونية المناسبة للشروع في إزالة هذه الصورة لأنها موجودة في قطعة أرض خاصة. علينا أن نجد الصيغة القانونية لإجبار مالك الأرض على إزالتها".  من جهتها، قالت الفنانة الفرنسية الإيرانية ساينا ديلاكروا-صادقيان البالغة من العمر 34 عاما لوكالة فرانس برس "طلباتنا تم الاستماع اليها. نظرا للوضع الحالي في إيران، فقد أصبحت القضية ضرورية".

viber

منذ مقتل الشابة الكردية الأصل في إيران أطلقت مدينة نوفل لو شاتو  اسم "مهسا أميني" على أحد الشوارع . كما اقترحت رئيسة البلدية على الجمعيات تكريس عمل فني لها في ذات المدينة.

المصادر الإضافية • أ ف ب