حيازة صور إباحية للأطفال تهمةٌ تلاحق الممثل النمساوي فلوريان تيشتمايستر

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
الممثل النمساوي فلوريان تيشتميستر
الممثل النمساوي فلوريان تيشتميستر   -   حقوق النشر  AP Photo

على إثر توجيه الاتهام إلى الممثل النمساوي فلوريان تيشتمايستر بحيازة مواد إباحية للأطفال، أعلن القائمون على سلسلة دور العرض السينمائي "سينيبليكس" سحب  الفيلم الروائي الطويل "كورساج" الذي يمثّل النمسا في مسابقة الأوسكار، بنسختها المقبلة ضمن فئة أفضل فيلم أجنبي، كما قرر التلفزيون النمساوي الحكومي  سحب الأعمال الفنية التي يشارك فيها تيشتمايستر.

وأكدت سلسلسة سينيبليكس" التي تدير 400 صالة سينمائية في 12 بلداً، في بيان أنها سحبت من قاعاتها الفيلم "كورساج" الذي يجسّد فيه فلوريان تايشتماياسر دور الإمبراطور فرانتس يوزف الأول، والفيلم من إنتاج أوروبي مشترك يدور حول أميرة النمسا إليزابيث، وقد عُرض في مهرجان كان السينمائي العام الماضي.

وكانت وكالة الأنباء النمساوية نشرت يوم أمس الأحد أن الممثل تيشتمايستر (44 عاماً) كان بحوزته عشرات آلاف المقاطع المصوّرة لموادّ إباحية، فيها استغلال لأطفال، قام بتنزيلها من الإنترنت المظلم خلال المدّة ما بين العام 2008 والعام 2021.

وأكد المحامي مايكل رامي في بيان أصدره أن موكله تيشتمايستر يعتزم الإقرار بذنبه، وقال: إن "فلوريان تيشتمايستر سيقر بالذنب" أمام القضاء.

وأضاف رامي أن تيشتمايستر "قد تعاون مع السلطات على مدار العام ونصف العام الماضيين، كما أنه يخضع لعلاج نفسي لمدة عامين، تمكن خلالها من التغلب على المشكلات النفسية التي أوصلته إلى مشاهدة تلك المقاطع".

وأقرّ رامي بأن تيشتمايستر"يتحمل كامل المسؤولية عن أفعاله"، وقال مستطرداً: لكنّ التهمة الموجهة إليه هي عن "جريمة رقمية بحتة، أي إنه لم يرتكب أي عمل يسبب ضرراً للآخرين"، على حد تعبيره.

ومن المقرر أن يمثل تيشتمايستر أمام المحكمة في الثامن من شهر شباط/فبراير المقبل، علماً أن القانون الجنائي النمساوي، يعاقب كل من بحوزته صور إباحية لقاصرين بالسَّجن لمدة تصل إلى عامين.