مقتل ستة بينهم رضيعة وأمها في إطلاق رصاص على صلة بتجار مخدارت في كاليفورنيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
وصول الشرطة إلى مكان الهجوم
وصول الشرطة إلى مكان الهجوم   -   حقوق النشر  AP/AP

لقى ستة أشخاص مصرعهم بالرصاص بمنزل في الوادي الزراعي الرئيسي بولاية كاليفورنيا يوم الاثنين، وكان بينهم رضيعة تبلغ من العمر ستة أشهر كانت بين ذراعي والدتها البالغة من العمر 17 عاما، في هجوم وصفته السلطات بـ "المستهدف وبـ "المذبحة المروعة".

وربط مايك بودرو رئيس شرطة مقاطعة تولاري الحادث بتجارة المواد المخدرة غير المشروعة، قائلا إن نفس المنزل صدرت بشأنه الأسبوع الماضي مذكرة تفتيش متعلقة بالمخدرات.

وقال إن اثنين مشتبه بهما ما زالا طلقاء. وردت السلطات في وقت مبكر يوم الاثنين بعد سماع عدة أعيرة نارية. وقد تم العثور على بعض الضحايا في الشارع بينما تم العثور على آخرين في المنزل.

وتعتقد الشرطة أن شخصين هاجما المنزل صباح الإثنين وأطلقا عدة أعيرة نارية. واتصل أحد الجيران بقوات الأمن التي وصلت بعد سبع دقائق وعثرت على القتلى داخل المنزل وخارجه.

ونجا شخصان من الهجوم بعد أن اختبآ في المبنى، فيما عالج مسعفون عددا من الجرحى في مكان الحادث. وتوفي أحد المصابين بعد وقت قصير على نقله إلى المستشفى. ويبدو أن الهجوم مرتبط بعصابة مخدرات، بحسب المسؤولين الأمنيين، الذين قال أحدهم: "نعتقد أن الهجوم لم يكن عشوائيا، العائلة كانت مستهدفة".

يبلغ عدد سكان مدينة تولاري التي شهدت الهجوم 70 ألف نسمة، وتقع في وادي سان خواكين في منتصف المسافة تقريبا بين سان فرانسيسكو ولوس أنجليس.

وقضى حوالى 49 ألف شخص في الولايات المتحدة من جراء إطلاق النار في 2021، أكثر من نصفهم انتحارا. وكل بالغ من بين ثلاثة في الولايات المتحدة يمتلك سلاحا على الأقل، وكل بالغ من بين اثنين يعيش في منزل يوجد فيه سلاح.

المصادر الإضافية • أ ف ب-رويترز