دافوس: 200 مليونير يطالبون بفرض ضرائب أكبر عليهم

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
هيل وايت، مليونير بريطاني يقف مع لافتة كتب عليها: "إفرضوا ضرائب على الأغنياء" بجوار مقر الاجتماع السنوي لمنتدى في دافوس في سويسرا، في 18 يناير/كامون الثاني 2023.
هيل وايت، مليونير بريطاني يقف مع لافتة كتب عليها: "إفرضوا ضرائب على الأغنياء" بجوار مقر الاجتماع السنو�� لمنتدى في دافوس في سويسرا، في 18 يناير/كامون الثاني 2023.   -   حقوق النشر  FABRICE COFFRINI/

طالب حوالي 200 مليونير من 13 دولة مختلفة، النخبة والقادة المشاركين، في المنتدى الاقتصادي العالمي هذا الأسبوع في دافوس، بسويسرا، بفرض ضرائب على فاحشي الثراء، للمساعدة في تخفيف ضغوط تكلفة المعيشة عن دوي الدخل المحدود.

وقد وجهت مجموعة المليونيرات يوم الأربعاء 18 يناير/كانون الثاني، إلى ممثلي المنتدى الاقتصادي العالمي، رسالة مفتوحة  بعنوان "تكلفة الثروة القصوى".

تتساءل الرسالة عن مهمة المنتدى الاقتصادي العالمي في غياب تدابير ملموسة: "إن النقص الحالي في اتخاذ الإجراءات أمر مقلق للغاية. لا جدوى من اجتماع "النخبة العالمية" في دافوس لمناقشة "التعاون في عالم مجزأ" إذا لم تكن تتحدى السبب الجذري للانقسام. يتطلب الدفاع عن الديمقراطية وبناء التعاون واتخاذ إجراءات لبناء اقتصادات أكثر عدلاً في الوقت الحالي - إنها ليست مشكلة يمكن ترك أطفالنا لحلها ".

أشار الموقعون على الرسالة إلى المخاطر المرتبطة  بعدم المساواة في الدخل في عصر "الأزمات المتعددة"، في إشارة إلى "صعود القومية المعادية للديمقراطية"، و"أزمة المناخ"، و"ضعف النظم الاجتماعية" أو "الفقر".

ويحذر الموقعون من هذه "الإنقسامات، والتي غالبًا ما تكون خطيرة ونادرًا ما يتم التسامح معها لفترة طويلة". ويسألون "النخبة العالمية" في دافوس عن "السبب الجذري لهذا الأنقسام".

"إفرضوا ضرائب على فاحشي الثراء وافعلوا ذلك الآن"

ويقول الموقعون: "قصة العقود الخمسة الماضية هي قصة تدفق الثروة إلى الأعلى فقط"، مشيرين إلى تزايد أعداد أصحاب الثروات الكبيرة في السنوات الأخيرة. وأشاروا إلى أنه "خلال العامين الأولين من الوباء، ضاعف أغنى 10 رجال في العالم ثروتهم بينما رأى 99٪ من الناس انخفاض دخلهم". ويضيفون: "لقد شهد أصحاب المليارات والملايين زيادة ثرواتهم بمليارات الدولارات، بينما تشل تكلفة المعيشة الباهظة الآن العائلات العادية في جميع أنحاء العالم". 

وأكدوا على جدوى هذا الإجراء قائلين: "إنها اقتصاديات بسيطة ومنطقية. إنه استثمار في مصلحتنا المشتركة ومستقبل أفضل نستحقه جميعًا، وكمليونيرات نريد أن نقوم بهذا الاستثمار."

وتقول أبيجيل ديزني، وريثة إمبراطورية الترفيه "والت ديزني" وإحدى الموقعين على الرسالة: "عدم المساوام يقوض ديمقراطياتنا ويزعزع استقرار اقتصاداتنا ويدمر مناخنا". "لكن رغم كل حديثهم عن حل مشاكل العالم، يرفض الحاضرون في دافوس مناقشة الشيء الوحيد الذي يمكن أن يكون له تأثير حقيقي، وهو فرض ضرائب على الأغنياء."

"يجب خفض عدد المليارديرات بمقدار النصف"

جاء هذا النداء بعد نشر منظمة أوكسفام الخيرية، الاثنين 16 يناير/ كانون الثاني 2023،  لتقرير يؤكد على ضرورة خفض عدد المليارديرات بمقدار النصف، بحلول عام 2030، من خلال زيادة الضرائب والسياسات الأخرى، لجعل العالم أكثر مساواة.

ذكر التقرير أن أغنى أغنياء العالم البالغ نسبتهم 1% من سكان الأرض حصلوا على ما يقرب من ضعف ما يمتلكه باقي سكان العالم خلال العامين الماضيين.

 ودعت المؤسسة الخيرية، التي أصدرت تقريرها السنوي عن عدم المساواة، في اليوم الأول للمنتدى الاقتصادي العالمي، في مدينة دافوس السويسرية، إلى فرض ضريبة تصل إلى 5% على أصحاب الملايين والمليارات، قائلة إنها قد تدر 1.7 تريليون دولار سنويا، أو ما يكفي لانتشال ملياري شخص من براثن الفقر.