ماسك يحاكم بتهم احتيال بسبب تغريدة كتبها عام 2018

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
في رسم قاعة المحكمة محامي المستثمرين نيكولاس بوريت (يمين) و الملياردير الأمريكي إيلون ماسك
في رسم قاعة المحكمة محامي المستثمرين نيكولاس بوريت (يمين) و الملياردير الأمريكي إيلون ماسك   -   حقوق النشر  Vicki Behringer/AP

بدأت في مدينة سان فرانسيسكو محاكمة رئيس شركة "تسلا" إيلون ماسك، في قضية احتيال تخص تغريدة كتبها عام 2018 حسب اتهامات من بعض المستثمرين.

في ذلك الوقت كتب ماسك تغريدة قال فيها إنه يريد إخراج شركة تيسلا للسيارات من البورصة. نتج عن التغريدة تسوية بقيمة 40 مليون دولار مع منظمي الأوراق المالية، وبسببها رفعت ضده دعوى جماعية يزعم أنه ضلل المستثمرين.

وقف مالك منصة تويتر للدفاع عن نفسه أمام المحكمة وهيئة المحلفين المكونة من تسعة أشخاص.

يقول محامي المدعين إن إيلون ماسك "كذب، وأكاذيبه تسببت في خسارة الناس لملايين الدولارات."

فيما قال محامي ماسك ألكسندر سبيرو " التغريدة كتبت على عجل، واختيار الكلمات لم يكن حكيماً، ولكن ليس احتيال."

كما أكد أن إيلون ماسك كان لديه نية لإخراج شركة "تيسلا" من سوق الأسهم، ولم يشك في التمويل، بفضل تأكيدات من صندوق الثروة السيادي السعودي.

Jeff Chiu/Copyright 2023 The AP. All rights reserved
أليكس سبيرو، محامي إيلون ماسك، يصل إلى محكمة اتحادية في سان فرانسيسكو، الجمعة 20/01/2023Jeff Chiu/Copyright 2023 The AP. All rights reserved

استجواب ماسك

بعد أن أسقط ماسك فكرة شراء تيسلا، تغلبت الشركة على مشاكل الإنتاج، مما أدى إلى ارتفاع سريع في مبيعات السيارات مما أدى إلى ارتفاع سهمها وأصبح ماسك أغنى شخص في العالم لغاية شراءه تويتر.

عندما سُئل في المحكمة يوم الجمعة عن التحديات التي واجهتها شركة تيسلا في عام 2018، تذكر أنه قضى عدة ليالٍ نائمًا في مصنع كاليفورنيا لصناعة السيارات بينما كان يحاول إبقاء الشركة واقفة على قدميها.

يتذكر قائلاً: "كان مستوى الألم الهائل لإنجاح تسلا خلال فترة 2017 و2018 كبيراً".

فشل العملية

قال غوهان سوبرامانيان، الأستاذ بجامعة هارفارد والمتخصص في هذا النوع من المعاملات، إن اقتراح الملياردير كان "غير مكتمل وغير متسق وخادع من بعض الجوانب".

قال تيموثي فرايز وهو أحد المدعين، إنه استثمر في تسلا في اليوم التالي للتغريدات الشهيرة.

بالنسبة له، كانت الرسالة حول "التمويل الآمن" تعني أن لدى إيلون ماسك "شريك ملتزم وتمت الموافقة على تمويله".

لكن سعر السهم انخفض في الأيام التالية. وقال فرايز "خسرت 5000 دولار. آمل أن أستعيد خسائري".

قفز سهم تيسلا إلى 386.48 دولارًا بعد التغريدات مباشرة. بحلول 16 آب/ أغسطس، انخفض إلى 335.45 دولارًا، وفقًا للأرقام التي قدمها القاضي إدوارد تشين إلى هيئة المحلفين يوم الثلاثاء، بعيدًا عن سعر السهم الذي قاله ماسك والبالغ 420 دولارًا.

ومن المقرر أن تستمر المحاكمة ثلاثة أسابيع. وفي حكم سابق متعلق بهذه القضية، وجد القاضي أن تغريدة 2018 الشهيرة يمكن اعتبارها "كاذبة ومضللة".

viber

تم تأجيل المحاكمة لغاية يوم الأثنين، حيث سيعود ماسك للإجابة على المزيد من الأسئلة.

المصادر الإضافية • أ ف ب